منتديات الكوبرا - Coobra.Net

|-| مركز رفع الصور والملفات |-|

|-| مدونة الكوبرا |-| متجر معدات التجسس |-| دليل المواقع |-| استضافة الكوبرا |-|

|-| مواقيت الصلاة |-| تحويل العملات |-| لوحة المفاتيح العربية |-| شاهد الأرض من الفضاء |-|

منتديات الكوبرا ترحب بمتابعينا من جميع الدول العربية

السعودية الجزائر مصر العراق الأردن المغرب فلسطين تونس الامارات قطر لبنان الكويت البحرين ليبيا موريطانيا عمان السودان سوريا اليمن

أهلا وسهلا

اصدار جديد : برنامج اختراق ايميل الهوتميل Grave HotMail v2.17 2017

آخر اصدار : برنامج التجسس على الجوال FlexiSPY - امكانيات متقدمة

تسجل الآن في اقوى دورة مدفوعة لاكتساب مهارات الهكر الاحترافي


أهلا بك في منتديات الكوبرا, نتشرف بزيارتك ويسرنا انضمامك الينا, نرجو ان تطلع على قوانين وشروط المنتدى قبل طرح اي مشاركة جديدة.

ملاحظة : تم اضافة أقسام جديدة, فبادرو بالمشاركة فيها وشكرا

ملاحظة مهمة : لتعديل مشاركتك يرجى استعمال متصفح جوجل كروم

Coobra.Net Coobra.Net الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم في منطقة الرياض
Coobra.Net Coobra.Net Coobra.Net Coobra.Net Coobra.Net


العودة   منتديات الكوبرا - Coobra.Net > منتديات اسلامية > الدين الاسلامي - العام

الدين الاسلامي - العام خاص بالدين الاسلامي للقرآن الكريم والحديث الشريف

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 24th August 2016, 14:32   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
coobra
اللقب:
عضو ممتاز
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية coobra

البيانات
التسجيل: Jan 2016
العضوية: 284
المشاركات: 20,813
بمعدل : 55.23 يوميا

الإتصالات
الحالة:
coobra غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الدين الاسلامي - العام
افتراضي قاعدة جليلة [ الإنتفاع بالقرآن الكريم ]

بسم الله الرحمن الرحيم

قاعدة جليلة [ الإنتفاع بالقرآن الكريم ]

إذا أردت الإنتفاع بالقرآن الكريم فاجمع قلبك عند تلاوته و سماعه ، و ألق سمعك ، واحضر حضور من يخاطبه به من تكلم به سبحانه منه إليه ، فإنه خطاب منه لك ، على لسان رسوله ، قال تعالى " إن في ذلك لذكرى لمن كان له قلب أو ألقى السمع و هو شهيد" [ ق : 37] . و ذلك أن تمام التأثير لما كان موقوفا على مؤثر مقتض ، و محلٍ قابل، و شرط لحصول الأثر ، و إنتفاء المانع الذي يمنع منه ، تضمنت الآية بيان ذلك كله بأوجز لفظ و أبينه ، و أدله على المراد . فقوله تعالى :" إن في ذلك لذكرى " إشارة إلى ما تقدم من أول السورة إلى ها هنا و هذا هو المؤثر ، و قوله" لمن كان له قلب " فهذا هو المحل القابل ، و المراد به القلب الحي الذي يعقل عن الله ، كما قال تعالى : " إن هو إلا ذكر و قرآن مبين 69 لينذر من كان حيا " [ يس : 69 _ 80 ] أي حي القلب . و قوله : " أو ألقى السمع " أي : وجه سمعه ، و أصغى سمعه إلى ما يقال له ، و هذا شرط التأثر بالكلام . و قوله : " و هو شهيد " أي : شاهد القلب ، حاضر غير غائب . قال إبن قتيبة : إستمع كتاب الله و هو شاهد القلب و الفهم ، ليس بغافل و لا ساه . هو إشارة إلى المانع من حصول التأثير ، و هو سهو القلب ، و غيبته عن تعقل ما لا يقال له ، و النظر فيه و تأمله . فإذا حصل المؤثر وهو القرآن ، و المحل القابل و هو القلب الحي ، و وجد الشرط و هو الإصغاء ، و انتفى المانع و هو إشتغال القلب و ذهوله عن معنى الخطاب ، و إنصرافه عنه إلى شيء آخر ، حصل الأثر و هو الإنتفاع و التذكر . فإن قيل : إذا كان التأثير إنما يتم بمجموع هذه ، فما وجه دخول أداة (أو) في قوله تعالى : " أو ألقى السمع " ، و الموضوع واو الجمع لا موضع ( أو) التى هي لأحد الشيئين ؟ قيل : هذا سؤال جيد ، و الجواب عنه أن يقال : خرج الكلام ب ( أو) باعتبار حال المخاطب المدعو ، فإن من الناس من يكون حي القلب واعيه ، تام الفطرة ، فإذا فكر بقلبه ، و جال بفكره ، دله قلبه و عقله على صحة القرآن ، و أنه الحق ، و شهد قلبه بما أخبر به القرآن ، فكان ورود الفرآن على قلبه نورا على نور الفطرة ، و هذا وصف الذين قيل فيهم : " و يرى الذين أوتوا العلم الذي أنزل إليك من ربك هو الحق " [ سبأ 6 ] ، و قال في حقهم : " الله نور السماوات و الأرض مثل نوره كمشكاة فيها مصباح المصباح في زجاجة الزجاجة كأنها كوكب دري يوقد من شجرة مباركة زيتونة لا شرقية و لا غربية يكاد زيتها يضيء و لو لم تمسسه نار نور على نور يهدي الله لنوره من يشاء" [النور 35 ] ، فهذا نور الفطرة على نور الوحي ، و هذا حال صاحب القلب الحي الواعي. وقد ذكرنا ما تضمنت هذه الآية من الأسرار و العبر في كتاب « إجتماع الجيوش الإسلامية على غزو المعطلة و الجهمية » . فصاحب القلب يجمع بين قلبه و بين معاني القرآن ، فيجدها كأنها قد كتبت فيه ، فهو يقرؤها عن ظهر قلب . و من الناس من لا يكون تام الإستعداد ، واعي القلب ، كامل الحياة ، فيحتاج إلى شاهد يميز له بين الحق و الباطل و لم تبلغ حياة قلبه و نوره و ذكاء فطرته مبلغ صاحب القلب الحي الواعي ، فطريق حصول هدايته أن يفرغ سمعه للكلام ، و قلبه لتأمله ، و التفكر فيه ، و تعقل معانيه ، فيعلم حينئذ أنه الحق . فالأول : حال من رأى بعينه ما دعي إليه و أخبر به . و الثاني : حال من علم صدق المخبر و تيقنه ، و قال : يكفيني خبره ، فهو في مقام الإيمان ، و الأول في مقام الإحسان ، و هذا قد وصل إلى علم اليقين ، و ترقى قلبه منه إلى منزلة عين اليقين ، و ذاك معه التصديق الجازم الذي خرج به من الكفر و دخل به في الإسلام . فعين اليقين نوعان : نوع في الدنيا ، و نوع في الآخرة ، فالحاصل في الدنيا نسبته إلى القلب كنسبة الشاهد إلى العين ، و ما أخبرت به الرسل من الغيب يعاين في الآخرة بالأبصار ، و في الدنيا بالبصائر ، فهو عين اليقين في المرتبتين . إنتهى كلامه رضي الله تعلى عنه و أرضاه . جعلنا الله ممن يقرأ القرآن فيرقى و لا ممن يقرأ القرآن فيشقى . آمين.
_________________________________________
كتاب الفوائد للإمام إبن القيم الجوزية رحمه الله

 

الموضوع الأصلي : قاعدة جليلة [ الإنتفاع بالقرآن الكريم ]     -     المصدر : منتديات الكوبرا - Coobra.Net     -     الكاتب : coobra


عرض البوم صور coobra   رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد  إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

اعلانات نصية

# أفضل برنامج للتجسس على الجوال _-_ أقوى برنامج لاختراق بريد الهوتميل -_- منتديات الكوبرا - Forum Coobra _-_ استضافة الكوبرا المجانية -_- شاهد منزلك عبرالأقمار الصناعية _-_ برامج هكر مدفوعة -_- مواقيت الصلاة _-_ تحويل العملات -_- _-_ -_- _-_ -_- _-_ -_- _-_ -_- _-_ -_- _-_ -_- _-_ -_- _-_ -_- _-_ -_- _-_ -_- _-_ -_- _-_ -_- _-_ #


الساعة الآن 12:16


Coobra.Net

جميع الحقوق محفوظة لشبكة الكوبرا ®

google google images bing bing images yahoo yahoo images

Coobra.Net ©2017