منتديات الكوبرا - Coobra.Net

|-| مركز رفع الصور والملفات |-|

|-| مدونة الكوبرا |-| متجر معدات التجسس |-| دليل المواقع |-| استضافة الكوبرا |-|

|-| مواقيت الصلاة |-| تحويل العملات |-| لوحة المفاتيح العربية |-| شاهد الأرض من الفضاء |-|

منتديات الكوبرا ترحب بمتابعينا من جميع الدول العربية

السعودية الجزائر مصر العراق الأردن المغرب فلسطين تونس الامارات قطر لبنان الكويت البحرين ليبيا موريطانيا عمان السودان سوريا اليمن

أهلا وسهلا

اصدار جديد : برنامج اختراق ايميل الهوتميل Grave HotMail v2.17 2017

آخر اصدار : برنامج التجسس على الجوال FlexiSPY - امكانيات متقدمة

تسجل الآن في اقوى دورة مدفوعة لاكتساب مهارات الهكر الاحترافي


أهلا بك في منتديات الكوبرا, نتشرف بزيارتك ويسرنا انضمامك الينا, نرجو ان تطلع على قوانين وشروط المنتدى قبل طرح اي مشاركة جديدة.

ملاحظة : تم اضافة أقسام جديدة, فبادرو بالمشاركة فيها وشكرا

ملاحظة مهمة : لتعديل مشاركتك يرجى استعمال متصفح جوجل كروم

Coobra.Net Coobra.Net الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم في منطقة الرياض
Coobra.Net Coobra.Net Coobra.Net Coobra.Net Coobra.Net


العودة   منتديات الكوبرا - Coobra.Net > منتديات عامة > الأخبار اليومية - News

الأخبار اليومية - News أخبار عالمية عربية دولية جرائد صحف جديد 2016

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 23rd August 2016, 12:16   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
coobra.net
اللقب:
عضو ممتاز
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية coobra.net

البيانات
التسجيل: Jan 2016
العضوية: 285
المشاركات: 7,616
بمعدل : 20.34 يوميا

الإتصالات
الحالة:
coobra.net غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الأخبار اليومية - News
افتراضي تركي السديري : الملك سلمان مثقف يعرف أن الصحافة ليست «بوقاً»

بسم الله الرحمن الرحيم

تركي السديري : الملك سلمان مثقف يعرف أن الصحافة ليست «بوقاً»

تركي السديري : الملك سلمان مثقف يعرف أن الصحافة ليست «بوقاً» بل تواصلاً بين القيادة والشعب

تركي السديري : الملك سلمان مثقف يعرف أن الصحافة ليست «بوقاً» coobra.net
متابعة - الرياض الإلكتروني


قال المشرف العام على تحرير صحيفة الرياض، رئيس هيئة الصحفيين السعوديين، رئيس اتحاد الصحافة الخليجية؛ تركي السديري أن "الملك سلمان المثقف يعرف قيمة الصحافة بأنها ليست "بوقا" كما للأسف في كثير من الأنظمة العربية الأخرى، بل الصحافة قيمة نوعية، وتنموية في تعزيز الوعي والمعرفة، وهي من أهم قنوات التواصل بين القيادة والشعب، وأن الملك سلمان في آخر لقاء جمعه بالصحفيين، قال: "رحم الله من أهداني إلى عيوبي". وأكد السديري في حواره مع الزميلة "سبق" أن الصحافة بالنسبة له ليست مهنة فقط، بل هي الحياة، والتواصل، والاكتشاف، والابتكار، وهي بساط الريح، وهي صندوق العجائب، كاشفاً أسرار تواصل تطور صحيفة الرياض عندما كان رئيس تحريرها خلال ٤ عقود دون حدوث مشاكل أو خلافات كبرى أسقطت غيرها من الصحف السعودية. وأوضح المشرف العام لصحيفة الرياض أنه أمام نفسه ما يزال تركي السديري اليتيم الذي دخل الصحافة ليعول أسرته قبل ٥٠ عاماً، رغم أنه يشعر بالإطراء، ويتشرف به، ويسعد لسماع من يجامله بألقاب عميد الصحفيين السعوديين، وملك الصحافة السعودية، التي أطلقها عليه الملك عبدالله بن عبد العزيز، رحمه الله، مبيناً من كان منافسه الحقيقي في الصحافة، وكاشفاً الصحيفة التي كان يخشى تفوقها على "الرياض". ويتناول الحوار الذي أجرته الزميل "سبق" العديد من الآراء، والمواقف، والمحاور الصحفية المهمة التي باح بها "ملك الصحافة السعودية" تركي السديري، فإلى التفاصيل.. بعد أكثر من ٥٠ عاماً من الكتابة، والصحافة، والتفاعل اليومي مع الناس، ماذا بقي من الصحفي تركي السديري؟

كما بدأ، تبقى منه القارئ، والمتابع للأحداث، لكن الفرق، أن تركي الشاب كانت تنقصه الخبرة، والدراية، وتركي المسن اليوم كأنه يعرف إلى أين تتجه الأحداث. أما تزال عند رأيك أن "الصحافة مثل الدنيا واسعة مغرية، وغامضة، مهنة فيها إيهام الخلود، ونكد المفاجآت، فيها وقار الأكاديمي، وابتذال الملاهي الليلية"؟

نعم، وكل يوم، ومع تتطور وسائل التواصل، والانتشار؛ فإن عبارتي هذه تتأكد. تعد رمزاً من رموز الصحافة السعودية، والخليجية، والعربية، فهل تشعر بالإطراء إذا سمعتهم يقولون عنك: "ملك الصحافة السعودية"، و"عميد الصحفيين السعوديين"؟

هو إطراء أتشرف به، وأسعد لسماعه، وكان تشريفاً من الملك عبدالله، رحمه الله، وهذا بحد ذاته وسام، وشكرًا لكل من يجاملني بهذه الألقاب لكني لا أزال أمام نفسي؛ تركي اليتيم الذي دخل الصحافة ليعول أسرته قبل خمسين عاماً، والحمد لله على كرم أقداره وتوفيقه. قلت ذات مرة عن طفولتك: "ليس فيها ما يذكر، ولم تتح أمامي آفاق للشغب أو للأحلام، فما كان هناك سوى خيالات وأمانٍ بعيدة الوصول".. ألهذه الدرجة كانت الحياة وقتها جدباء تقتل الأحلام والطموحات؟

أنا ابن قرية في الأساس لذلك فأنا عاشق للزراعة، والنخيل مثل الكثير من أبناء جيلي، والذين انتقلوا من قراهم إلى الرياض في طفولتهم، وحينها لم تكن الرياض متقدمة كثيراً عن القرية، كانت قرية أخرى كبيرة، ومختلفة. كنت أعيش مع أمي، رحمها الله، بإمكانات جداً محدودة، ولا أرى آفاقاً تشجعني، كنت يتيماً، وإخوتي يعملون في مدن بعيدة، ولم أعرف عنهم شيئاً حتى بلغ عمري ١٣ عاماً، حينها تعرفت إلى أخي الذي كان بمثابة والدي محمد، رحمه الله. ألا تزال تشعر بالحب في مهنة أخذت منك أكثر من نصف عمرك حتى الآن؟

ليس الحب، بل الحياة، الصحافة بالنسبة لي حياة، وليست فقط مهنة، الصحافة تواصل، واكتشاف، وابتكار، هي بساط الريح، وهي صندوق العجائب. خضت معارك فكرية كثيرة، و"حوربت" صحيفة الرياض على ما تنشره أحياناً، وعلى استكتابها بعض الأقلام، ولاحتفائها بموضوعات فكرية أخرى.. ماذا أوجدتْ فيك تلك المعارك؟

أوجدت فيّ حب الوطن، والأرض، والأهل، وأحب أن أؤكد أن الرياض لم تكن يوماً صحيفة "مؤدلجة" لأي تيار سوى الوطن؛ لذلك ركزت على مادة ثقافية عبر عدة قنوات مثل صفحة حروف وأفكار، وملحق ثقافة اليوم الأسبوعي، وكتاب الرياض، وكتاب في جريدة، واستكتبت الرياض كبار الكتاب العرب، والمثقفين مثل حسن ظاظا، وإدوارد الخراط، وعبدالقادر القط، وهاشم صالح، وغيرهم، وعلى حد سواء المثقفون السعوديون مثل تركي الحمد، ومحمد رضا نصر الله، وبالتالي لم يكن الهدف مادياً بل تنويرياً؛ حيث حرصنا على تقديم جرعة ثقافة لم تكن متوفرة في الإعلام، ومناهج التعليم عن علم الاجتماع، والفلسفة والمسرح، والفن التشكيلي، وغيره من المسارات الثقافية، ولم يكن خلف هذا التوجه أي ربح مادي سوى تعزيز الشعور الوطني، والثقافة، والمعرفة في المجتمع. بعد تقديم الاستقالة من رئاسة تحرير الرياض، ماذا فقدت؟ وماذا كسبت؟

فقدت العمر، وكسبت الأبناء. ضع عنواناً رئيساً "يلخص" الصحافة السعودية؟

يوجد صحافة مجرد ناقلة للمجتمع، وأخرى صحافة تحاول الانتقال، والارتقاء بالمجتمع. من ثوابت الشرق الأوسط أن يكون شرق الأوهام، والخرافات، والأساطير، والتصنيم، والنرجسية، وعبادة الذات.. أليس كذلك؟

بالتأكيد.. فسياسياً عندما تحكم الدول العصابات أمثال معمر القذافي، و"حزب الله" وغيرهما، وفي المقابل يتشرد المثقفون مثل سامي الدروبي، وجمال حمدان الذي احترق في شقته، أو العقاد الذي أصبح يبيع كتبه.. إذا المفكرون تشردوا ضعف الوعي وساد الانحطاط. هل فعلاً تراجعت عما كتبته في مقالك الشهير؛ "لماذا لا يعود لبنان إلى سوريا؟".

بالتأكيد، فكرة المقال تعتمد بأن أجزاء من لبنان الحديث كانت جزءاً من سوريا حتى أبطال الاستقلال اللبناني كانوا جزءاً من حركة النضال السورية، ولكن من أجل تأسيس وطن يعطي حقوقاً أعلى للموارنة تم تخطيط هذه الحدود للبنان التي لا تزال محل اختلاف مع سوريا، وأولها مزارع شبعا برغم موقعها الحساس، ثانياً دستور لبنان الذي لم يكن متوازناً، ولا ننسى مقولة "صائب سلام" للأقليات المسلمة التي طلبت أن يتعاون معها بعد رفض المسيحيين أي تنازل فقال: "ماذا يفعل المغبون للمحروم"، نتج من هذا الاعوجاج الدستوري انتقال غير سلس لسلطة بين أغلب رؤساء لبنان، ونشوء عدة حروب أهلية منذ الخمسينيات، ولولا اتفاق الطائف لكان الوضع أسوأ، لكن من جهة أخرى النظام السوري غير مناسب لتحقيق تكامل مع لبنان، ما أتحدث عنه ليس اندماجاً بل تكامل، وعلاقة البلدين تكاملية، وأكرر: النظام السوري هو العائق الأساسي للتكامل. نشأتَ يتيم الأب، فما مدى تأثير والدتك الشاعرة ذات الشخصية القوية في تكوينك؟

والدتي أوجدت فيّ القوة، والثقة، وأن الغد سيكون أفضل. عصفت الكثير من الخلافات بصحف سعودية، وأثرت في مسيرتها، وبعضها توقف عن التطور، وتوارى، إلا صحيفة "الرياض" ما تزال ناجحة لأكثر من 4 عقود، ما السر؟

قوة التحرير، وتعزيز حقوق الصحفيين، حقوق الصحفيين ليست محصورة في حق النشر بل حفظ حقوقهم المادية عبر تعزيز أجورهم، والمهنية من خلال تدريبهم، وفي حالات ابتعاثهم، والاستثمار فيهم، ومنحهم أسهماً في المؤسسة مع الزمن كتكريم لتفانيهم، اللبنة الأساسية في أي صحيفة هي الصحفي، كلما ارتفعت قدرته ارتفعت قدرة الصحيفة، والنجاح في الرياض هو عمل جماعي. من كان منافسك الحقيقي في الصحافة؟ وما الصحيفة التي كنت تخشى تفوقها على "الرياض"؟

أحترم من عمل معي، وزاملني، وأعتبرهم جميعاً منافسين دون استنقاص أي زميل، وكذلك الصحف، لا يوجد صحيفة محددة، كنت أحترم عمل المنافسين، وأقيمه بحيادية، أكبر خطأ لأي قيادي هو "استسخاف" عمل الآخرين الذي سوف يجرّه إلى عدم التطور. اليوم، وكمشرف عام على صحيفة الرياض.. كيف اختلف عملك بعيداً عن كرسي رئاسة التحرير؟

الأول منصب تنفيذي، والآخر استشاري، ولا أنكر أنه تكريم من مجلس الإدارة لي. ما هو مستقبل الصحافة المطبوعة في ظل التطور التقني الهائل؟

مرحلة تحول جديدة فيها طفرة، وفيها تحدٍّ، وتغير من حيث؛ تغير نوع المحتوى، وسرعة المادة. تعاملت خلال مشوارك الصحافي الطويل مع الملك سلمان، ماذا تذكر عن أبرز المواقف؟

أعتقد أكثر حاكمين عرب مثقفين هما: الملك الحسن الثاني، والملك سلمان بن عبدالعزيز، حفظه الله. الملك سلمان قارئ نهم، وهو صديق المثقفين، والصحفيين مثل إحسان عبدالقدوس، وأحمد بهاء الدين، ونبيل خوري، والسبب أن سلمان المثقف كان يعرف قيمة الصحافة بأنها ليست بوقاً كما للأسف في الأنظمة العربية الأخرى، وخصوصاً في الستينيات والسبعينيات، بل للصحافة قيمة نوعية، وتنموية في تعزيز الوعي والمعرفة، والصحافة من أهم قنوات التواصل بين القيادة، والشعب، وقد قال الملك سلمان في آخر لقاء جمعه بالصحفيين: "رحم الله من أهداني إلى عيوبي". للحضارة دائماً دورات تاريخية، فهل تعتقد أن تعود الكرة إلى ملعبنا يوماً ما؟

لم لا؟ .. انظر لدول كانت أقل منا بكثير، وكيف صارت مثل كوريا، وسنغافورة، والسر هو التعليم والنظام. ما هي المدة المناسبة لبقاء رئيس التحرير في منصبه، ألا بد أن يستمر لسنوات طويلة كي ينجح؟

ليس شرطاً؛ فبعض رؤساء التحرير بقوا لفترات قصيرة لكنهم كانوا مؤثرين، وناجحين كالمرحوم عبدالله الجفري الذي ترأس تحرير صحيفة عكاظ لفترة قصيرة كانت مؤثرة، وفاعلة في نجاحها، وهناك رؤساء صحف عربية بقوا لفترات طويلة كانت غير مؤثرة في تطور الصحيفة. ما هي أمنياتك الثلاث التي تطلبها؟

أومن بالله القدير، وأسأله أولا أن يحفظ بلادنا السعودية، ويجعلها من خيرة الأمم، وثانياً أن يعود السلام للعالم العربي، وتعود الشرعية، والتنمية لسوريا، واليمن، وكذلك العراق، وأن تختفي العصابات الإرهابية مثل "داعش"، و"القاعدة" من الخريطة العربية، وآخر الأماني أن يوفق الله أبنائي في حياتهم، وخدمة وطنهم.


 


عرض البوم صور coobra.net   رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد  إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

اعلانات نصية

# أفضل برنامج للتجسس على الجوال _-_ أقوى برنامج لاختراق بريد الهوتميل -_- منتديات الكوبرا - Forum Coobra _-_ استضافة الكوبرا المجانية -_- شاهد منزلك عبرالأقمار الصناعية _-_ برامج هكر مدفوعة -_- مواقيت الصلاة _-_ تحويل العملات -_- _-_ -_- _-_ -_- _-_ -_- _-_ -_- _-_ -_- _-_ -_- _-_ -_- _-_ -_- _-_ -_- _-_ -_- _-_ -_- _-_ -_- _-_ #


الساعة الآن 07:48


Coobra.Net

جميع الحقوق محفوظة لشبكة الكوبرا ®

google google images bing bing images yahoo yahoo images

Coobra.Net ©2017