منتديات الكوبرا - Coobra.Net

|-| مركز رفع الصور والملفات |-|

|-| مدونة الكوبرا |-| متجر معدات التجسس |-| دليل المواقع |-| استضافة الكوبرا |-|

|-| مواقيت الصلاة |-| تحويل العملات |-| لوحة المفاتيح العربية |-| شاهد الأرض من الفضاء |-|

منتديات الكوبرا ترحب بمتابعينا من جميع الدول العربية

السعودية الجزائر مصر العراق الأردن المغرب فلسطين تونس الامارات قطر لبنان الكويت البحرين ليبيا موريطانيا عمان السودان سوريا اليمن

أهلا وسهلا

اصدار جديد : برنامج اختراق ايميل الهوتميل Grave HotMail v2.17 2017

آخر اصدار : برنامج التجسس على الجوال FlexiSPY - امكانيات متقدمة

تسجل الآن في اقوى دورة مدفوعة لاكتساب مهارات الهكر الاحترافي


أهلا بك في منتديات الكوبرا, نتشرف بزيارتك ويسرنا انضمامك الينا, نرجو ان تطلع على قوانين وشروط المنتدى قبل طرح اي مشاركة جديدة.

ملاحظة : تم اضافة أقسام جديدة, فبادرو بالمشاركة فيها وشكرا

ملاحظة مهمة : لتعديل مشاركتك يرجى استعمال متصفح جوجل كروم

Coobra.Net Coobra.Net الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم في منطقة الرياض
Coobra.Net Coobra.Net Coobra.Net Coobra.Net Coobra.Net


العودة   منتديات الكوبرا - Coobra.Net > منتديات عامة > الأخبار اليومية - News

الأخبار اليومية - News أخبار عالمية عربية دولية جرائد صحف جديد 2016

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 18th August 2016, 08:26   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
coobra.net
اللقب:
عضو ممتاز
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية coobra.net

البيانات
التسجيل: Jan 2016
العضوية: 285
المشاركات: 7,610
بمعدل : 20.35 يوميا

الإتصالات
الحالة:
coobra.net غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الأخبار اليومية - News
افتراضي الأنبار: انتهاكات «الحشد» تثير السخط

بسم الله الرحمن الرحيم

الأنبار: انتهاكات «الحشد» تثير السخط

بغداد ـ علي البغدادي - المستقبل اللبنانية


عادت انتهاكات ميليشيا الحشد الشعبي الى واجهة الاحداث في المشهد العراقي المضطرب، على اثر اعمال انتقامية ضد المدنيين ونهب وإحراق ممتلكاتهم قامت بها عناصر من الميليشيا المدعومة من ايران في مناطق محاذية لمدينة الرمادي مركز محافظة الانبار (غرب العراق) تمت استعادتها من قبضة «داعش«.

واصطدمت حال الارتياح التي ولدها طرد القوات العراقية للمتشددين من منطقة الخالدية (شرق الرمادي)، بالأعمال الانتقامية للميليشيات مما اربك جهود الحكومة لتأمين الاوضاع الامنية والانسانية وعودة الحياة الى طبيعتها في المنطقة التي خضعت لسيطرة «داعش» منذ اكثر من سنتين وتعتبر آخر معاقل التنظيم في شرق الرمادي.

وما زالت الحكومة العراقية والسلطات العسكرية على وجه الخصوص تتعامل ببرود مع الاتهامات التي توجه الى ميليشيا الحشد بالتورط بأعمال عنف وانتهاكات في المدن السنية، وتراوغ بالكشف عن المتورطين بالاعمال الانتقامية والتستر على اسمائهم وفصائلهم برغم اقرارها بحدوثها في اكثر من مكان، مما ينعكس سلباً على قدرتها على جذب المتخوفين من اشراك الحشد في الحملات المستمرة سواء في الانبار او صلاح الدين او الحملة العسكرية المرتقبة للزحف شمالاً نحو مدينة الموصل مركز محافظة نينوى (شمال العراق) معقل «داعش» الرئيسي.

واتهم النائب احمد السلماني عن تحالف القوى السنية عناصر ضمن صفوف الحشد الشعبي بارتكاب انتهاكات في منطقتي جزيرة الخالدية والحامضية (شرق الرمادي).

وقال السلماني في بيان حصلت «المستقبل« على نسخة منه ان «بعض العناصر المندسة تعكر صفو الانتصارات وتقتل فرحة التحرير فور ولادتها من خلال ممارسات متعددة»، مؤكداً «لقد رافق عملية تحرير جزيرة الخالدية الكثير من الانتهاكات غير المقبولة وغير المبررة والتي تخدم مصالح تنظيم داعش الإرهابي، إذ قامت عناصر مندسة ضمن صفوف الحشد الشعبي بهدم وحرق عشرات المنازل والمدارس والجوامع، إضافة الى مجمعات الماء في جزيرة الخالدية، كما قامت بهدم أغلب منازل منطقة الحامضية المحررة منذ أكثر من ستة أشهر وتجريف كيلومترين من أراضيها الزراعية«.

وطالب السلماني «القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي والقادة الميدانيين في أرض المعركة بمحاسبة العناصر المندسة والإيعاز لأفواج الطوارئ من الشرطة المحلية والتي هي بحدود 20 فوجاً لمسك الأرض في منطقتي الحامضية والبوعيثة، وكذلك تجهيز وتسليح أبناء هذه المناطق الذين تطوعوا للشرطة في وقت سابق«.

وتبذل الحكومة المحلية في الانبار جهودا كبيرة لتعويض المتضررين من فظاعات ميليشيا الحشد الشعبي، اذ أكد رئيس مجلس محافظة الأنبار صباح كرحوت ان «مجلس المحافظة يملك شكاوى بأسماء الذين دمرت وحرقت منازلهم في جزيرة الخالدية وخاصة منطقة الحامضية»، مشيراً الى ان «مجلس محافظة الانبار طالب رئيس الوزراء من خلال كتاب رسمي بأن تكون هناك لجنة تحقيقية لمتابعة ملف حرق الدور وتفجيرها في منطقة الخالدية«.

ويوجه زعماء عشائر وساسة وسكان محليون من العرب السنة اتهامات متكررة لعناصر الحشد الشعبي بارتكاب «انتهاكات» بحق المدنيين في المناطق التي يتم تحريرها من «داعش» وهو ما يقابل بالنفي من قبل القوات الشيعية المدعومة من ايران.

وفي هذا الصدد، أشار الشيخ جبار الدليمي احد وجهاء جزيرة الخالدية، الى أن «المنطقة كانت تعتبر من اهم معاقل تنظيم داعش (23 كيلومتراً شرق الرمادي) بعد ان سيطر عليها في مطلع عام 2014 عقب انسحاب القوات الأمنية منها«.

وأضاف الدليمي في تصريح صحافي أن «التنظيم قام بالاستيلاء على منازل الضباط والمنتسبين للأجهزة الأمنية وشيوخ العشائر والمدنيين الرافضين له ولفكره وبعد ذلك سرق جميع محتوياتها وقام بحرقها»، منوهاً الى ان «تنظيم داعش قام بإعدام العديد من شباب الخالدية بأساليب وحشية مختلفة بعد أن اتهمهم بالتعاون مع القوات الأمنية«.

وتابع الدليمي «استبشرنا بانطلاق عملية تحرير جزيرة الخالدية من تنظيم داعش نهاية الشهر الفائت، لكن تفاجأنا بمشاركة الحشد الشعبي في العملية دون مشاركة مقاتلي العشائر السنية في الأنبار»، مبيناً أن «العملية بدأت بقصف عنيف لتلك الميليشيات بواسطة الصواريخ وقذائف الهاون بشكل عشوائي على جميع المناطق في جزيرة الخالدية برغم وجود مقاومة قليلة جدا لعناصر تنظيم داعش»، كاشفاً عن أن «داعش انسحب من أمام الحشد الشعبي عندما دخلوا مناطق جزيرة الخالدية دون معرفة الأسباب«.

ويتخوف الدليمي وسكان المنطقة من بقاء عناصر الحشد في مناطقهم، موضحاً ان «عناصر الحشد بدأت أعمالاً انتقامية في مناطق جزيرة الخالدية بعد انسحاب داعش منها حيث أحرقت عشرات المنازل بعد سرقة محتوياتها من الأثاث»، لافتاً إلى أن «حجة الحشد الشعبي أن تلك البيوت تواجد فيها إرهابيون ولكن الحقيقة أن تلك البيوت عائدة لنا وليس فيها إرهابيون«.

وفي المقابل، لفت رئيس مجلس قضاء الخالدية علي داود الى أن «ثمة انباء عن عمليات حرق بعض المنازل في جزيرة الخالدية من قبل الحشد الشعبي وتم الاتصال بقيادات الحشد هناك، وأكدوا أن تلك المنازل يتواجد فيها إرهابيون وقواتهم تقاتل عناصر داعش المختبئين بها وتحترق تلك المنازل على إثر المواجهات«.

وأوضح داود أن «الحشد لن يبقى في جزيرة الخالدية إلا اياماً قليلة، فهناك تنسيق على انسحابه من جميع مناطق الجزيرة واستلام الجيش والشرطة الملف الأمني بمساندة مقاتلي العشائر«.

وقال قائد عمليات الانبار اللواء الركن اسماعيل المحلاوي في تصريح صحافي امس إن «القوات الامنية تمكنت منذ بدء معارك تطهير جزيرة الخالدية وحتى الان من قتل 700 عنصر من تنظيم داعش بمناطق مختلفة من جزيرة الخالدية التي تم تحريرها منذ نحو اسبوعين»، مؤكداً انه «لم تبق الا جيوب ضعيفة للتنظيم في انفاق سرية تتم معالجتها عسكرياً«.

وتشكل جزيرة الخالدية التي تضم عدداً من المناطق الزراعية الجزء الشمالي لقضاء الخالدية وتضم مناطق البوعبيد والبوبالي والبوشعبان والبوعيثة والمحلامة والبوسودة وتنبع أهميتها من وقوعها على حافة نهر الفرات من جهة الجنوب وعلى الطريق الدولي السريع من جهة الشمال.

وكانت القوات الأمنية استعادت مدينة الرمادي مركز محافظة الانبار (غرب العراق) نهاية العام الفائت من قبضة «داعش»، فيما بقيت بعض المناطق المحيطة بها خاضعة لسيطرة التنظيم الذي يواجه خسائر كبيرة.

 

الموضوع الأصلي : الأنبار: انتهاكات «الحشد» تثير السخط     -     المصدر : منتديات الكوبرا - Coobra.Net     -     الكاتب : coobra.net


عرض البوم صور coobra.net   رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد  إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

اعلانات نصية

# أفضل برنامج للتجسس على الجوال _-_ أقوى برنامج لاختراق بريد الهوتميل -_- منتديات الكوبرا - Forum Coobra _-_ استضافة الكوبرا المجانية -_- شاهد منزلك عبرالأقمار الصناعية _-_ برامج هكر مدفوعة -_- مواقيت الصلاة _-_ تحويل العملات -_- _-_ -_- _-_ -_- _-_ -_- _-_ -_- _-_ -_- _-_ -_- _-_ -_- _-_ -_- _-_ -_- _-_ -_- _-_ -_- _-_ -_- _-_ #


الساعة الآن 19:20


Coobra.Net

جميع الحقوق محفوظة لشبكة الكوبرا ®

google google images bing bing images yahoo yahoo images

Coobra.Net ©2017