كوبرا نت - Coobra.Net

|-| مركز رفع الصور والملفات |-|

|-| مدونة الكوبرا |-| متجر معدات التجسس |-| دليل المواقع |-| استضافة الكوبرا |-|

|-| مواقيت الصلاة |-| تحويل العملات |-| لوحة المفاتيح العربية |-| شاهد الأرض من الفضاء |-|

منتديات الكوبرا ترحب بمتابعينا من جميع الدول العربية

السعودية الجزائر مصر العراق الأردن المغرب فلسطين تونس الامارات قطر لبنان الكويت البحرين ليبيا موريطانيا عمان السودان سوريا اليمن

عرض محدود : عملاق اختراق الإيميل Grave HotMail v2.17 2017 بـ150دولار لفترة محدودة

تسجل الآن في اقوى دورة مدفوعة لاكتساب مهارات الهكر الاحترافي

أهلا بك في منتديات الكوبرا, نتشرف بزيارتك ويسرنا انضمامك الينا, نرجو ان تطلع على قوانين وشروط المنتدى قبل طرح اي مشاركة جديدة.

ملاحظة : تم اضافة أقسام جديدة, فبادرو بالمشاركة فيها وشكرا

ملاحظة مهمة : لتعديل مشاركتك يرجى استعمال متصفح جوجل كروم

Coobra.Net grave hotmail hacker الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم في منطقة الرياض
Coobra.Net Coobra.Net Coobra.Net Coobra.Net Coobra.Net


العودة   كوبرا نت - Coobra.Net > منتديات اسلامية > القرأن الكريم و علومه

القرأن الكريم و علومه الاعجاز العلمي في القرأن الكريم تفسيره وعلومه

Tags H1 to H6

كوبرا نت - Coobra.Net

مريم - 4

مريم - 4

مريم - 4

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 07-21-16, 21:30   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
طبيب الصحراء
اللقب:
عضو ممتاز
الرتبة:

البيانات
التسجيل: May 2016
العضوية: 360
المشاركات: 1,687
بمعدل : 5.41 يوميا

الإتصالات
الحالة:
طبيب الصحراء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القرأن الكريم و علومه
افتراضي مريم - 4

بسم الله الرحمن الرحيم

مريم - 4

<div>من سورة مريم



{ وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِبْرَاهِيمَ إِنَّهُ كَانَ صِدِّيقًا نَبِيًّا *

إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ يَا أَبَتِ لِمَ تَعْبُدُ

مَا لَا يَسْمَعُ وَلَا يُبْصِرُ وَلَا يُغْنِي عَنْكَ شَيْئًا *

يَا أَبَتِ إِنِّي قَدْ جَاءَنِي مِنَ الْعِلْمِ مَا لَمْ يَأْتِكَ

فَاتَّبِعْنِي أَهْدِكَ صِرَاطًا سَوِيًّا *

يَا أَبَتِ لَا تَعْبُدِ الشَّيْطَانَ

إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلرَّحْمَنِ عَصِيًّا *

يَا أَبَتِ إِنِّي أَخَافُ أَنْ يَمَسَّكَ عَذَابٌ مِنَ الرَّحْمَنِ

فَتَكُونَ لِلشَّيْطَانِ وَلِيًّا *

قَالَ أَرَاغِبٌ أَنْتَ عَنْ آلِهَتِي يَا إِبْرَاهِيمُ

لَئِنْ لَمْ تَنْتَهِ لَأَرْجُمَنَّكَ وَاهْجُرْنِي مَلِيًّا *

قَالَ سَلَامٌ عَلَيْكَ سَأَسْتَغْفِرُ لَكَ رَبِّي إِنَّهُ كَانَ بِي حَفِيًّا *

وَأَعْتَزِلُكُم ْ وَمَا تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ

وَأَدْعُو رَبِّي

عَسَى أَلَّا أَكُونَ بِدُعَاءِ رَبِّي شَقِيًّا *

فَلَمَّا اعْتَزَلَهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ

وَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَكُلًّا جَعَلْنَا نَبِيًّا *

وَوَهَبْنَا لَهُمْ مِنْ رَحْمَتِنَا وَجَعَلْنَا لَهُمْ لِسَانَ صِدْقٍ عَلِيًّا }


{ 41 - 50 ْ}



{ وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِبْرَاهِيمَ إِنَّهُ كَانَ صِدِّيقًا نَبِيًّا }

جمع الله له بين الصديقية والنبوة.

فالصديق: كثير الصدق، فهو الصادق في أقواله وأفعاله وأحواله،

المصدق بكل ما أمر بالتصديق به،

وذلك يستلزم العلم العظيم الواصل إلى القلب، المؤثر فيه،

الموجب لليقين، والعمل الصالح الكامل،

وإبراهيم عليه السلام، هو أفضل الأنبياء كلهم

بعد محمد صلى الله عليه وسلم،

وهو الأب الثالث للطوائف الفاضلة،

وهو الذي جعل الله في ذريته النبوة والكتاب،

وهو الذي دعا الخلق إلى الله،

وصبر على ما ناله من العذاب العظيم،

فدعا القريب والبعيد،


واجتهد في دعوة أبيه، مهما أمكنه،

وذكر الله مراجعته إياه، فقال:

{ إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ } مهجنا له عبادة الأوثان:


{ يَا أَبَتِ لِمَ تَعْبُدُ مَا لَا يَسْمَعُ وَلَا يُبْصِرُ وَلَا يُغْنِي عَنْكَ شَيْئًا }

أي: لم تعبد أصناما، ناقصة في ذاتها،

وفي أفعالها، فلا تسمع، ولا تبصر،

ولا تملك لعابدها نفعا ولا ضرا،

بل لا تملك لأنفسها شيئا من النفع،

ولا تقدر على شيء من الدفع،


فهذا برهان جلي


دال على أن عبادة الناقص في ذاته وأفعاله

مستقبح عقلا وشرعا.


ودل بتنبيهه وإشارته،

أن الذي يجب ويحسن عبادة من له الكمال،

الذي لا ينال العباد نعمة إلا منه،

ولا يدفع عنهم نقمة إلا هو،

وهو الله تعالى.



{ يَا أَبَتِ إِنِّي قَدْ جَاءَنِي مِنَ الْعِلْمِ مَا لَمْ يَأْتِكَ }

أي: يا أبت لا تحقرني وتقول: إني ابنك، وإن عندك ما ليس عندي،

بل قد أعطاني الله من العلم ما لم يعطك،

والمقصود من هذا قوله: { فَاتَّبِعْنِي أَهْدِكَ صِرَاطًا سَوِيًّا }

أي: مستقيما معتدلا، وهو: عبادة الله وحده لا شريك له،

وطاعته في جميع الأحوال،


وفي هذا من لطف الخطاب ولينه، ما لا يخفى،

فإنه لم يقل: " يا أبت أنا عالم، وأنت جاهل "

أو " ليس عندك من العلم شيء "

وإنما أتى بصيغة تقتضي أن عندي وعندك علما،

وأن الذي وصل إلي لم يصل إليك ولم يأتك،

فينبغي لك أن تتبع الحجة وتنقاد لها.


{ يَا أَبَتِ لَا تَعْبُدِ الشَّيْطَانَ }

لأن من عبد غير الله، فقد عبد الشيطان،


كما قال تعالى:

{ أَلَمْ أَعْهَدْ إِلَيْكُمْ يَا بَنِي آدَمَ أَنْ لَا تَعْبُدُوا الشَّيْطَانَ

إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ }


{ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلرَّحْمَنِ عَصِيًّا }

فمن اتبع خطواته، فقد اتخذه وليا وكان عاصيا لله بمنزلة الشيطان.

وفي ذكر إضافة العصيان إلى اسم الرحمن،

إشارة إلى أن المعاصي تمنع العبد من رحمة الله، وتغلق عليه أبوابها،

كما أن الطاعة أكبر الأسباب لنيل رحمته،



ولهذا قال: { يَا أَبَتِ إِنِّي أَخَافُ أَنْ يَمَسَّكَ عَذَابٌ مِنَ الرَّحْمَنِ }

أي: بسبب إصرارك على الكفر، وتماديك في الطغيان


{ فَتَكُونَ لِلشَّيْطَانِ وَلِيًّا } أي: في الدنيا والآخرة،

فتنزل بمنازله الذميمة، وترتع في مراتعه الوخيمة،

فتدرج الخليل عليه السلام بدعوة أبيه، بالأسهل فالأسهل،

فأخبره بعلمه، وأن ذلك موجب لاتباعك إياي،

وأنك إن أطعتني، اهتديت إلى صراط مستقيم،

ثم نهاه عن عبادة الشيطان، وأخبره بما فيها من المضار،

ثم حذره عقاب الله ونقمته إن أقام على حاله،

وأنه يكون وليا للشيطان،



فلم ينجع هذا الدعاء بذلك الشقي،

وأجاب بجواب جاهل وقال:

{ أَرَاغِبٌ أَنْتَ عَنْ آلِهَتِي يَا إِبْرَاهِيمُ }

فتبجح بآلهته [التي هي] من الحجر والأصنام،

ولام إبراهيم عن رغبته عنها،

وهذا من الجهل المفرط، والكفر الوخيم،

يتمدح بعبادة الأوثان، ويدعو إليها.


{ لَئِنْ لَمْ تَنْتَهِ } أي: عن شتم آلهتي، ودعوتي إلى عبادة الله

{ لَأَرْجُمَنَّكَ } أي: قتلا بالحجارة

{ وَاهْجُرْنِي مَلِيًّا } أي: لا تكلمني زمانا طويلا،


فأجابه الخليل جواب عباد الرحمن عند خطاب الجاهلين،

ولم يشتمه، بل صبر، ولم يقابل أباه بما يكره،


وقال: { سَلَامٌ عَلَيْكَ }

أي: ستسلم من خطابي إياك بالشتم والسب وبما تكره،

{ سَأَسْتَغْفِرُ لَكَ رَبِّي إِنَّهُ كَانَ بِي حَفِيًّا }

أي: لا أزال أدعو الله لك بالهداية والمغفرة،

بأن يهديك للإسلام، الذي تحصل به المغفرة،

فــ { إِنَّهُ كَانَ بِي حَفِيًّا } أي: رحيما رءوفا بحالي، معتنيا بي،

فلم يزل يستغفر الله له رجاء أن يهديه الله،

فلما تبين له أنه عدو لله، وأنه لا يفيد فيه شيئا،

ترك الاستغفار له، وتبرأ منه.



وقد أمرنا الله باتباع ملة إبراهيم،

فمن اتباع ملته، سلوك طريقه في الدعوة إلى الله،

بطريق العلم والحكمة واللين والسهولة،

والانتقال من مرتبة إلى مرتبة والصبر على ذلك،

وعدم السآمة منه،

والصبر على ما ينال الداعي من أذى الخلق بالقول والفعل،

ومقابلة ذلك بالصفح والعفو،

بل بالإحسان القولي والفعلي.



فلما أيس من قومه وأبيه قال:

{ وَأَعْتَزِلُكُم ْ وَمَا تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ } أي: أنتم وأصنامكم

{ وَأَدْعُو رَبِّي } وهذا شامل لدعاء العبادة، ودعاء المسألة


{ عَسَى أن لا أَكُونَ بِدُعَاءِ رَبِّي شَقِيًّا }

أي: عسى الله أن يسعدني بإجابة دعائي، وقبول أعمالي،

وهذه وظيفة من أيس ممن دعاهم، فاتبعوا أهواءهم،

فلم تنجع فيهم المواعظ، فأصروا في طغيانهم يعمهون،


أن يشتغل بإصلاح نفسه، ويرجو القبول من ربه،

ويعتزل الشر وأهله.



ولما كان مفارقة الإنسان لوطنه ومألفه وأهله وقومه،

من أشق شيء على النفس، لأمور كثيرة معروفة،


ومنها انفراده عمن يتعزز بهم ويتكثر،

وكان من ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه،


واعتزل إبراهيم قومه، قال الله في حقه:

{ فَلَمَّا اعْتَزَلَهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ

وَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَكُلًّا }

من إسحاق ويعقوب

{ جَعَلْنَا نَبِيًّا } فحصل له هبة هؤلاء الصالحين المرسلين إلى الناس،

الذين خصهم الله بوحيه، واختارهم لرسالته،

واصطفاهم من العالمين.


{ وَوَهَبْنَا لَهُمْ } أي: لإبراهيم وابنيه

{ مِنْ رَحْمَتِنَا } وهذا يشمل جميع ما وهب الله لهم من الرحمة،

من العلوم النافعة، والأعمال الصالحة،

والذرية الكثيرة المنتشرة، الذين قد كثر فيهم الأنبياء والصالحون.


{ وَجَعَلْنَا لَهُمْ لِسَانَ صِدْقٍ عَلِيًّا }

وهذا أيضا من الرحمة التي وهبها لهم،

لأن الله وعد كل محسن، أن ينشر له ثناء صادقا بحسب إحسانه،

وهؤلاء من أئمة المحسنين،

فنشر الله الثناء الحسن الصادق غير الكاذب،

العالي غير الخفي،

فذكرهم ملأ الخافقين،

والثناء عليهم ومحبتهم، امتلأت بها القلوب، وفاضت بها الألسنة،

فصاروا قدوة للمقتدين، وأئمة للمهتدين،

ولا تزال أذكارهم في سائر العصور متجددة،

وذلك فضل الله يؤتيه من يشاء،

والله ذو الفضل العظيم.

 

الموضوع الأصلي : مريم - 4     -     المصدر : منتديات الكوبرا - Coobra.Net     -     الكاتب : طبيب الصحراء



عرض البوم صور طبيب الصحراء   رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد  إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

اعلانات نصية

# أفضل برنامج للتجسس على الجوال _-_ أقوى برنامج لاختراق بريد الهوتميل -_- منتديات الكوبرا - Forum Coobra _-_ استضافة الكوبرا المجانية -_- شاهد منزلك عبرالأقمار الصناعية _-_ برامج هكر مدفوعة -_- مواقيت الصلاة _-_ تحويل العملات -_- _-_ -_- _-_ -_- _-_ -_- _-_ -_- _-_ -_- _-_ -_- _-_ -_- _-_ -_- _-_ -_- _-_ -_- _-_ -_- _-_ -_- _-_ #


الساعة الآن 19:41

أقسام المنتدى

منتديات عامة | منتديات الأمن والحماية, Security | الكمبيوتر و الألعاب و الستلايت | منتديات الهكر و الاختراق | منتديات تطوير المواقع الالكترونية | الاقتراحات والشكاوي | الدين الاسلامي - العام | منتدى حماية الكمبيوتر و الشبكات - PC Security | منتدى حماية الايميل و الحسابات - E-Mail Security | منتدى حماية المواقع و السيرفرات - Web Security | مشاكل وحلول وأسرار الكمبيوتر والانترنت | قسم انظمة التشغيل ويندوز - Windows OS | منتدى البرامج الكاملة و الشرح | منتدى الاتصالات و الجوال - العام | منتدى الجرافيك و الفوتوشوب - Photoshop | منتدى كشف التلغيم - Files Security | منتدى اختراق الأجهزة و الشبكات | منتدى اختراق الايميل الحسابات و الشات | منتدى اختراق المواقع و السيرفرات | منتدى اختراق الجوال و الاندرويد | منتدى الفيروسات * Virus | منتدى الباك تراك _ BackTrack | منتدى تطوير المواقع و المدونات | ركن تطوير منتديات = vBulletin | ثغرات المواقع و السيرفرات | آخر اخبار الهكر تجدها هنا | مكتبة كتب الهكر القرصنة و التجسس | منتدى شبكة جوحل google | الأخبار - News | التواصل الاجتماعي | ركن السبام و بطاقات الائتمان - SPAM | الرياضة و كرة القدم - football Sport | معرض انجازات و تجارب الهكرز | منتدى العاب الكمبيوتر - PC Games | قسم المشاكل و الاستفسارات | منتدى التبادل الاعلاني | النباتات و الحيوانات و الطبيعة | الابلاغ عن الملفات و الروابط الملغومة | ثغرات الاجهزة و الشبكات | ثغرات الايميل الحسابات و الشات | ثغرات الجوال | أدوات السبام | السوق السوداء للهكر | القرأن الكريم و علومه | الحديث الشريف و السنة | طلبات البرامج و الكراكات و المساعدة | آبل - Apple | أندرويد - Android | بلاك بيري - BlackBerry | ويندوز فون - Windows Phone | عالم الفضائيات و الستلايت | ساحة التجارة الالكترونية | دروس و أدوات التصميم | التصميم ثلاثي الأبعاد 3D | دليل الكوبرا للمواقع العربية | ركن أدلة المواقع | PlayStation | Xbox 360 | آخر أخبار التكنولوجيا | منتديات اسلامية | التشفير و أدواته | ركن طلبات التصميم والبرمجة والدعم الفني | فضاء الربح من الأنترنت | منتديات منوعة | منتدى السيارات و الدراجات | الطب البديل علاج طبيعي | ورشة السيارات | ورشة الدراجات | قسم المتخصصين | برامج بورتابل | المنتديات البرمجية | برمجة المواقع - ASP.NET - PHP | لغة الفيجوال بيسك VB.NET | قسم لغة الجافا - Java | قسم برمجة الاندرويد بـ #Xamarin C | قسم لغة الدلفي - Delphi | قسم البريد و الماسنجر - E-Mail & Messenger | قسم برمجة و تطوير تطبيقات الأندرويد | قسم Visual Basic 6 و ما قبله | منتدى علوم الفلك و الفضاء | download full free software | دورات الهكر | استايلات 3.x.x | ركن تقنيات المواقع SEO و XML و RSS و محركات البحث | تسجيل الاختراقات | استايلات 4.x.x | استايلات 5.x.x | منتدى القصص الحكايات و الروايات | منتدى الطرائف النكت و الألغاز | التاريخ و التراث و الحاضرة | الشعر العربي القديم و الحديث | فضائح و جرائم - فضائح عالمية و عربية | منتديات الاتصالات و الهواتف الذكية | الحوار السياسي و النقاش الحر | منتديات ترفيهية | منتديات الجرافيك و المونتاج | قسم المونتاج و تحرير الفيديو | صور للتصميم - صور للتصاميم | الراوترات والمودمات - modem & router | منتدى حماية الهواتف الذكية - Mobile Security | أقسام أرشيف المنتدى | منتديات ثقافية | مكتبة الكتب الناذرة | قسم البرامج الوثائقية و الثقافية | منتدى الاختراعات و الابتكارات | أنظمة التشغيل مفتوحة المصدر | منتدى تعليم اللغات و اللهجات | ركن عروض التصميم والبرمجة والدعم الفني | ركن عروض وطلبات النطاقات - Domain Sales | ركن عروض شركات الاستضافة - Hosting Offers | سؤال وجواب , ركن الإستفسارات العامة | أرشيف المنتدى - مواضيع مختلفة | برامج وأنظمة تشغيل الماك - Mac OS & Software | %Temp% | التصوير الفوتوغرافي - فن التصوير | غرائب و عجائب و صور ناذرة | السمعيات و المرئيات الإسلامية |



Coobra.Net

جميع الحقوق محفوظة لشبكة الكوبرا ®

google google images bing bing images yahoo yahoo images

Coobra.Net ©2017