المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نسال الله ان يدعم ويؤازر من يؤازر الشعب السوري ويرزقه من اوسع ابوابه


toufik
09-28-16, 15:00
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى ازواجه وذريته وآله واصحابه ومن والاهم وبعد: فاننا نتقدم بالتعازي القلبية الحارة الى الاسرائيليين حكومة وشعبا: بوفاة الاخ شمعون باريس: ونسال الله ان ترقد روحه بسلام: ثم نوجه خطابنا الى الناخب الامريكي: ونطالبه بانتخاب هيلاري كلينتون: وتجاهل ترامب الذي يكره الاسلام والمسلمين: والا سنجعل عاليها سافلها في امريكا: في حال عدم نجاح كلينتون: ثم نوجه خطابنا ايضا الى اللبنانيين: بانتخاب سمير جعجع رئيسا للبنان: فنحن لسنا راضين عن ميشال عون؟ لما له من تاريخ اسود في الاعتداء على جيشنا العربي السوري البطل: ثم نوجه خطابنا الى احمدي نجاد: ونامره رغما عنه وعن الخامنئي: بالترشح لفترة رئاسية جديدة: فنحن مشايخ النصيرية: من نقود الشيعة الامامية والباطنية في جميع انحاء العالم: وليس الخامنئي: ثم نوجه خطابنا الى اليمنيين ونقول لهم: ان ابناءنا من الحوثيين الاشراف: يقومون بتجنيد النساء؟ حفاظا على حرمة بيوتكم واعراضكم من اي اقتحام غير مشروع لاترضونه على نسائكم: ثم نوجه خطابنا اخيرا الى الجيش الحر: ان يقوموا بعقد اتفاق سلام بينهم وبين جيشنا النظامي: من دون تدخل لقائدنا بشار: يُؤَمِّنُ فيه جيشنا الباسل: سلاحا نوعيا للمعارضة؟ من اجل التصدي للطيران المعادي الذي يقتل الابرياء: مقابل الحفاظ على حياة جنودنا البواسل وارواحهم: وعدم التعرض لهم باي اذى من جنود المعارضة: ونترك القلم الآن لمشايخنا المعارضين قائلين: مازلنا نعاني ايها الاخوة: من استهتار فظيع لامثيل له: بحياة الابرياء السوريين: ونسال الله تعالى: ان ينتقم شر انتقام: من كل مستهتر: بدءا من دول الخليج والسعودية: التي مازالت الى الآن: لاتحرك ساكنا؟ من اجل نصرة الابرياء: الذين لاذنب لهم في هذه الحرب الظالمة الضروس الطاحنة: التي تطحنهم قبل غيرهم: نعم ايها الاخوة: وعلى مَرْاَى ومشهد من عيون العالم: يجري هذا الاستهتار والسكوت المخزي: بحجة صليبية يهودية حقيرة: هي اقبح من جميع الذنوب الكبيرة والصغيرة عند الله تعالى: بما تقوم به من التغطية والتعمية على قتل الابرياء والمساكين: وهي الخوف من وقوع هذه الاسلحة النوعية: في ايدي جماعات متطرفة: وَكَاَنَّ هذه الجماعات المتطرفة: خَطَرُهَا اَشَدُّ وَاَعْظَمُ فِي مُخَيِّلَةِ هؤلاء الحمقى الاغبياء المجرمين: مِنْ خَطَرِ النظام المجرم الطائفي اللعين الفاجر وحلفائه على هؤلاء المدنيين الابرياء والمساكين: وسنكشف لكم ايها الاخوة في هذه المشاركة: لماذا ندعو على دول الخليج والسعودية ليل نهار: ان ينتقم الله منهم شر انتقام: بسبب هذا السكوت والاستهتار المخزي الحقير على مايجري للمدنيين الابرياء السوريين: وسنحاول ان نوضح لكم الصورة مااستطعنا الى ذلك سبيلا: نعم ايها الاخوة: يختار النظام المجرم دائما طَيَّارِيهِ مِنَ الذين اَوْقَعَهُمْ فِي شِرَاكِهِ مِنْ قَبْلُ في تعاطي اَغْلَى نوع من انواع المخدرات الغالية الثمن: والتي تُسَبِّبُ لهم اِدْمَاناً لامثيل له في حال عدم تعاطيها والمواظبة والاستمرار على تعاطي كميات قليلة منها؟ مِمَّا يُسَبِّبُ لهم حالة من الهستريا والجنون التي تكاد تُفْقِدُهُمْ صَوَابَهُمْ: وربما يحاولون قتل انفسهم: فيقول لهم النظام المجرم: وماذا تستفيدون مِنْ قَتْلِ اَنْفُسِكُمْ: قوموا الى الطائرات: وَحَلّقُوا بِهَا: وَاقْتُلُوا اَكْبَرَ عَدَدٍ مِنَ المدنيين(الابرياء) الذين يقومون بحماية الارهابيين: ونحن نعدكم بِتَاْمِينِ ماتحتاجونه من هذه العقاقير والادوية والمنشطات والمخدرات: فنحن لانستطيع اَنْ نُعْطِيَكُمْ اِيَّاهَا دفعة واحدة وبكميات كبيرة؟ حفاظا على حياتكم: وَاِلَّا فَاِنَّهَا سَتَجْلِبُ الموت السريع لكم: وَاِنَّمَا نُعْطِيكُمْ اِيَّاهَا على دفعات وبكميات قليلة: نعم ايها الاخوة: فَيُحَلِّقُ هَذَا الطَّيَّارُ بِطَائِرَتِهِ: ويقوم بقتل اكبر عدد من المدنيين الابرياء: ثم ياتي اليهم لِيَحْقِنُوهُ بِمَا يَرْغَبُ مِنْ هذه المخدرات: فَاِذَا رَضُوا عَنْ اَدَائِهِ وَعَنْ عَمَلِهِ في قتل اكبر عدد ممكن: فَاِنَّهُمْ يُعْطُونَهُ مايطلب منها: وَاِذَا لَمْ يَرْضَوْا فانهم يعطونه نوعا من المخدرات لايسمن ولايغني من جوع الادمان الذي يعاني منه: ويهددونه بالحرمان الابدي مما يشتهي مِنْ عِلَاجِ اِدْمَانِهِ وَاِشْبَاعِهِ اِنْ لَمْ يُحَلِّقْ بِطَائِرَتِهِ مُجَدَّداً لِيَقُومَ بالقتل والدمار الذي يرضيهم: فهل فهمتم ايها الاخوة لماذا ندعو على الخونة من دول الخليج والسعودية ليل نهار: لِاَنَّ هؤلاء الابرياء الذين يموتون في رقبتهم: ووالله الذي لا اله الا هو: هُمْ فِي رَقَبَتِهِمْ: وَسَيَسْاَلُهُمُ اللهُ عنهم يوم القيامة بسؤال بليغ لامثيل له في اللغة العربية: يَحْمِلُ فِي طَيَّاتِهِ مِنَ المسؤوليةِ العظيمة الجسيمة عند الله مالا تَتَحَمَّلُهُ الْجِبَالُ الراسيات: وهو قوله تعالى{وَاِذَا الْمَوْؤُودَةُ(تَحْتَ التُّرَابِ وَالْاَنْقَاضِ وَالْقَصْفِ{سُئِلَتْ بِاَيِّ ذَنْبٍ قُتِلَتْ(اِنَّهُ ذَنْبُ المستهترين ايها الاخوة من هؤلاء المجرمين الذين لايساعدون اخوانهم باسلحة نوعية في مقاومة الطيران المعادي: نسال الله ان ينتقم منهم شر انتقام في الدنيا قبل الآخرة: ان لم يعودوا الى رشدهم وصوابهم: ونسال الله اَنْ يَدْعَمَ وَيُؤَازِرَ مَنْ يُؤَازِرُ الشَّعْبَ السوري المظلوم وَيَرْزُقَهُ مِنْ اَوْسَعِ اَبْوَابِهِ رزقا طيبا حلالا مباركا فيه: وآخر دعوانا اَنِ الحمد لله رب العالمين