المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل اخواننا الصحراويين ... خوارج ... فتوى المدخلي


mohamed
09-23-16, 22:38
السلام عليكم

قضية للنقاش أتمنى ان لا تتحول الى مكان للطعن وتفسيق وتبديع وتكفير الطرف الأخر

يقول الشيخ محمد بن هادي المدخلي وفقه الله للحق

في تفريغ لشريط اقامه من قبل في المغرب

وهو يعتبر خركة البوليساريو حركة شر وفساد وأنهم دعاة انفصال وخوارج

ما رايكم في الفتوى من الناحية السياسية وهل القضية الصحراوية هي قضية خروج على الحاكم من طرف الصحراويين ام انها قضية استعمار

هذا هو التفريغ للموضع الأول المتعلق بالبوليساريو…[شريط (2) التوقيت (1:09:46) ] مثلا الحاكم هنا إذا بايعوه ، بايعه وجهاء الناس ، وذوي الجاه ، وذوي المكانة ، والأمراء ورؤساء الأجناد ، وأمراء العشائر والقبائل ؛ لا يحل منازعته ولا الخروج عليه ، ولا تسمعوا لما يقال من هذا . جبهة بوليساريو ولاّ ما بوليساريو ؛ هذا كله كلام فارغ ، يجب على المرء السمع والطاعة فيما أحب وكره ، ويجب عليه السمع والطاعة في المنشط والمغرم ، ولتعلموا أن هذه الدعوات دعوات هدم ، دعوات شر ، دعوات خوف ، دعوات تقويض للبناء ، فأنتم في خير ، وهكذا كل من اجتمعوا تحت إمام مسلم ، وانتظم أمرهم ؛ فعليهم أن يعتبروا بالخير الذي هم فيه ، ولا يستمعوا لهؤلاء الذين ينعقون بالشر ، فإن التفرق شر - والعياذ بالله - ، وهذا الذي يُلبِّسونه الآن بالديموقراطية ! كله شر !! ما نفعت الديموقراطية البلاد التي يقولون حل فيها الربيع العربي ، ما رأينا ديموقراطية ! ما رأينا إلا سفك ، وسلب، ونهب ، وقتل ، وقطع للطريق ، وانتهاك للأعراض ، وإخافة للناس ، وإرهابا لهم ، فالولاية ولاية ، تحوط الناس بالخير ، فلا تستمعوا معشر الأحبة في هذه البلاد المغربية ، بلاد المغرب الأقصى ، بوابة المسلمين والعالم العربي الإسلامي على المحيط الأطلسي ، لاتستمعوا لهذه الدعوات النشاز ، التي تفسد القلوب على ولاة الأمور عندكم ، وتضر بجماعة المسلمين وتفرقهم ، وخصوصا ما يدعى إليه الآن من شمال وجنوب ، هذه نعرات جاهلية ، هذه نعرات جاهلية ؛ يريدون منها الشر للبلد ، والله لو يحصل شيء ما ترون إلا مثل الذي رأه من ترونهم الآن وتسمعون حالهم ، فنعيذكم بالله ، ونعيذ بلاد المسلمين جميعا التي لم يصبها هذا الشر ، نعيذها بالله من أن يصيبها هذا البلاء ، ونسأل الله أن يحفظ عليها ما هي عليه من الأمن والخير والرخاء ، وأن يتم علينا وعليكم جميعا نِعَمه، وأن يصرف عنا وعنكم عذابه ونِقَمه، إنه جواد كريم، ولعلنا نكتفي بهذا القدر، -والله أعلم- وصلى وسلم وبارك على عبده ورسوله نبينا محمد…هذا هو التفريغ للموضع الثاني المتعلق بالبوليساريو…[شريط (5) التوقيت (1:37:21) ]