المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من التداوي بالقرآن الكريم


coobra
09-17-16, 15:12
علاج الصالحين للمعيون :
على هدى من كتاب الله تعالى ، و سنة النبيّ صصص، قام رجال صالحون بمعالجة المصابين بالعين ، و بتغير ذلك من الأمراض التي تعتمد على العلاج الروحي . و ما قدّموه للمرضى لا يتعارض مع الكتاب و السُّنّة .
و منها : رقية العين عند الحسن البصري :
قال الحسن : رقية (( دواء )) من أصابته العين أن تُقرأ عليه هذه الآية : ففف و إن يَكادُ الذين كفروا ليزلقونكَ بأبصارِهم لمَّا سمعوا الذِّكرَ و يقولون إنَّهُ لمجنون ققق القلم 51 ، ففف و ما هو إلاّ ذكرٌ للعالمين ققق القلم 52 .
رقية أبي عبد الله التّاجي لردِّ العين :
كان أبو عبد الله التّاجي يقرأ الرقية كلّ يوم على ناقته ، فلم تُصَبْ بعين العائِن ، فلما تغيَّب أحد الأيام ، و استغلّ العائن غيْبَته ، نظر في الناقة قسقطت ، فلما عاد و أخبروه بما جرى ، فقال لمن أخبره دُلُّني عليه ، فدُلَّ عليه ، فوقف
و قال : (( بسم اللّه ، حَبْسُ حابِسٍ ، و حجرٍ يابسٍ ، و شهابٍ قابسٍ ، رَدَدْتُ عينَ العائِنِ عليه ، و على أحبِّ النّاسِ إليه ، في مُهجَتِه و كبِدِه ، ففف فارجِع البصر هل ترى من فُطور ، ثمّ ارجعْ البصر كرّتينِ ينقلب إليك البصرُ خاسئا و هو حسير ققق الملك 3-4 . قيل فخرجَت حدقتا العائن ، و قامت النّاقة لا بأسَ بها .
رسالة الإمام الشافعي إلى ربِّ العالمين :
كتب الشافعي - رحمه اللّه - رسالة جاء فيها : (( من العبد الذليل إلى الربِّ الجليل ، مسَّني الضرُّ و أنت أرحم الراحمين )) ، فإذا ألمَّ بك شيء فاكتب هذه الرسالة و ضعها بماء جارٍ ، بنيّة صادقة ، مع البكاء و الخشوع و التضرّع إلى ربّ العالمين الرحمان الرحيم ، يتحقق المطلوب بإذن الله تعالى .
رقية من العين : (( رقية ابن عبّاس ))
كان ابن عباس رضي الله عنه و أرضاه يرقي الأطفال من العين :
بسم الله الرحمان الرحيم ففف و ننزِّل من القرآن ماهو شفاء و رحمة ققق الإسراء 82 ، ففف اللّه لا إله إلاّ هو ربّ العرش العظيم ققق النمل 26 ، ففف فبذلك فليفرحوا ققق يونس 58 ، ففف هو الله لا إله إلاّ هو عالم الغيب و الشهادة ققق الحشر 22- 24 و إلى سورة الحشر .
فوائد مهِمّة لدفعِ كل مَهمّة
قال الإمام النسفي في الكافي :(( من قرأ آيِ السجدة في مجلس واحد ، و سجد لكل منها ، كفاه اللّه ما أهمّه )) .
قال أبو القاسم القشيري - رحمه الله تعالى - أنّه قلق على مرض والده ، فرأى النبي صصص في المنام فشكا له مرض والده ، فأشار عليه بقرآءة آيات الشفاء ، فجمعها و كتبها في قدحٍ ثمّ محاها ( أي غسلها من الكتابة ) بماء و سقاها لوالده ، فشفي بإذن الله عزّ و جلّ .
لعين المِعيان :
(( إذا الشمس كوّرت عين المِعيان عوّرت ، إذا السماء انفطرت عين المعيان طُيِّرت ، ويل للمطففين عين المعيان حقين ( أي محبوسة ) ، إذا السّماء انشقّتْ عين المِعيان دقّت ، و السّماء ذات البروج عين المِعيانِ تموج ، و السّماء
و الطارق كلّ عين بارق ، سبِّح اسمِ عين المعيان تُعْمَ، هل أتاك حديث الغاشية عين المعيان ماشية : ففف فسيكفيكهم الله و هو السميع العليم ققق .
قول العائنِ للمعيون :
و يُندب أن يعوِّذَ المعين فيقول : (( اللّهم بارك فيه و لا تضرُّه ، ما شاء اللّه لا قوّة إلاّ باللّه )) .
و من أدوية العين أن يغتسل العائن ، ثمّ يغتسل المعيون بتلك الماء و أن يدعو المعين فيقول : (( ما شاء الله لا قوّة إلاّ باللّه ، حصّنت نفسي بالحيّ القيّوم الذي لا يموت أبدا ، و دفعت عنها السوء بألف لا حول و لا قوة إلاّ بالله))
أنواع من الرقى :
رقية مياه الآبار ، رقية الرجل أهله إذا اشتكوا ، الرقية بتراب الأرض ، الرقية من الصداع ، الرقية من وجع الضرس الرقية من القرحة و الجرح ، الرقية للمرأة إذا عسر عليها وِلادها و هذا بعض من الكل
_________________________________
التداوي بالقرآن / د- حسن رمضان فحلة