المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رواية السارقة ??


عبيد بن شمر
09-14-16, 18:25
آه يا ناديا وفين كان مخبيلك هاد الموال كلو المسخوطة ديال لبنى عرفات تلعبها صح ،
مشات مريم كتجري للكوميسرية مبعد مسالات خدمتها تشوف فين وصلت صاحبتها مسكينة
ولقاتهم حبسوها يومين وحتى اليوم التالت وتمشي للنيابة عاد يتقرر شنو غايكون مصيرها
وعاد تمشي قضيتها للمحكمة ويتحكم عليها فيها ومريم هنا طبعا مسكتتش مشات تقلب على شي محامي اللي يسلك صاحبتها من هاد المطب اللي وقعات فيه بصح قلة الشي كترشي اللي تمشيلو مريم كيطلب مبالغ باهضة مكتحلمش حتى يكونو عندها ولو خدمة عام كلو عند السي حميد
رجعات مسكينة ديك الليلة بعدا وهي فاقدة الامل في ايجاد محامي وفاقدة الامل حتى تشوف صاحبتها
حيت قالولها مبعد يومين تقدر عاد تشوفها نهار تمشي للنيابة
وصلات للحي الفقير اللي ساكنين فيه ووقفات عند باب عمارتهم وبقات تشوف كيدير تطلع تخبر جد ناديا السي عيسى باللي جرا لناديا هو ومها عزيزة
حارت وتلفتلها مسحات دموعها وطلعت خبرتهم بالمصيبة اللي طاحت عليهم والسي عيسى بقا غير يدعي الله ويقول حسبي الله ونعم الوكيل فاللي كان السبب اما السيدة عزيزة فمعندها من غير الدموع تفاجي بيهم ولو شوية ،
اصعب يومين فاتو عليهم هما هادوك السي عيسى وعزيزة يضلو النهار وماطال كيدعيو باش تخرج براءة ناديا وميوقعلها والو ومريم كانت تقاسي الامرين لا فقلبها ولا فالخدمة محيت لبنى كانت كترمي الهدرة طالع نازل على ناديا قدام السي حميد ومريم مقدرتش تسمع لهادشي وتبقا ساكتة
مريم:- اجمعي فمك نتيا باركة مالشمتة فناديا راها اشرف منك معمرها مدت يدها على شي حاجة حرام
لبنى:- ونتي مالك حامية عليا اسمعي محاميتك داها الواد انا هنا وليت الكل فالكل حتارمي راسك ولزمي حدودك ولا لحكك بيها ؟؟
مريم:- شفتك كتلعبيها عليا باطرونا هنايا السي حميد كول شي حاجة واش نتا متيق هادشي على ناديا؟؟
السي حميد:- ايوا ولفلوس اللي لقاوهم فخزنتها اش كان يديرو تما كانت باغية تتصور بيهم؟؟
مريم:- نتا عارف باللي ناديا مديرهاش السي حميد
السي حميد:-صافي سكتيني سكتيني مبغيت نعرف والو
مريم(كتبكي):- ولكن...
لبنى:- سمعي الى بغيتي تبقاي فخدمتك تسمعي الهدرة وبلا قيني ولا بيني
مريم شافت فالسي حميد اللي نزل راسو ومشات تكمل اش كانت دير وهي كتبكي وتدعي الله فخاطرها ياخد الحق فهاد عدوة الله اللي دارت هادشي فناديا مسكينة ولعباتلها هاد القالب
وفهاد اليومين ايضا كان شخص آخر قلبو مقهور محيت افظع شيء فالدنيا هو الاحساس بالظلم
ناديا كانت بين اربع حيطان كتخمم وتبكي فهاد المصاب اللي صابها والشمتة اللي حست بيها
كانت كتزيد فقمة الفقصة اللي احست بيها وبقات ليلو كامل على داك الحال
وكان غدا ليه غاتترحل للنيابة وقبل بدقائق جات تجري مريم لعندها
مريم(تبكي):- ناديا ... ناديا حبيبتي
الشاوش(شاد يدو بيد ناديا بالمينوط):- بقاي بعيدة متقربيش
ناديا(دموعها معصورين):- كيراه جدي ياك مزيان؟؟
مريم:- مزيان مزيان راكي عارفة ضطريت نقولهم يا ناديا كيندير نخبي.؟؟
ناديا:- راني عارفة احبيبتي معليش مهم راه مزيان؟
الشاوش:- صافي خصنا نمشيو
مريم(كتهدر بسرعة والشاوش داي ناديا):- اه مزيان ناديا راني غانديرلك محامي متخميش انوقف معاك
ناديا(كتبكي دايرة تشوف فمريم وكتكلمها):- تهلاي فجدي امريم تهلاي فجدي عفاك اختي تهلاي
مريم:- متخافيش راه فعينيا تهلاي نتي فراسك
للأسف الدنيا زايدة وكتكحال فعينين ناديا تحول ملفها للمحكمة وتقرر موعد تنفيذ الحكم
محيت لا محامي يدافع عليها ولا حتى شي ادلة يبرأوها مكان غير اللي يزيد يباصي فيها .
يوم الحكم جات مريم وجدها السي عيسى والسيدة عزيزة تاهيا ووقفو يكلمو ناديا من وراء القضبان ديال المحكمة
ناديا:- جدي علاش جيت اجدي راك عيان ؟
السي عيسى:- ابنيتي ...ااح .. انا جيت نشوفك ابنيتي ونكون معاك متخميش ربي فوق الحق فوق الحق ..
عزيزة:- ربي غايكون معاك ابنتي متفقديش املك برب العالمين والله ياخد الحق فاللي كان السباب
مريم:- سمحيلي اناديا مقدرتش نوفرلك محامي منيش قادرة نشوف فيك اختي
ناديا:- شتتت سكتي الحمقة يكفي انك واقفة معايا فهاد المحنة ومغانوصلو غير للي ربي كاتبولنا
جدي متقهرش راسك انا بريئة وربي غادي ينصرني نشالله ونتي اخالتي عزيزة يكتر خيرك اللي جيتي تشوفيني ونتي عيانة
الحااجب:- محكمة ...
يتبع










للوصول الينا ومتابعة كل بمحرك البحث او