المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مقتل 6 من مسلحي "الحوثي" و"صالح" في اشتباكات مع الجيش شرقي اليمن


coobra.net
09-11-16, 13:02
حضرموت/ مبارك محمد/الأناضول


قتل اليوم الأحد، 6 عناصر من مسلحي جماعة أنصار الله "الحوثيين" وقوات الرئيس السابق على عبد الله صالح المتحالفة معها، في مواجهات مع الجيش الوطني والمقاومة الشعبية التابعة للرئيس عبد ربه منصور هادي، بمحافظة شبوة شرقي اليمن.

وقال مصدر في المقاومة الشعبية بالمحافظة، في اتصال مع الأناضول، إن قوات الجيش الوطني ورجال المقاومة الشعبية، المواليين للحكومة "تمكنوا من صد هجوم شنه مسلحو الحوثي وصالح على منطقة الساق غرب مديرية بيحان بمحافظة شبوة".

وأشار المصدر، إلى أن المواجهات أسفرت عن مقتل 6 من مسلحي الحوثي وصالح وإصابة 4 آخرين، فيما جرح 3 من قوات الجيش والمقاومة الشعبية، لافتًا إلى أن قوات الجيش والمقاومة غنمت مدرعة من مسلحي الحوثي وصالح وأعطبت مركبة عسكرية لهم.

وتتكون محافظة شبوة من 17 مديرية، تقع 15 منها وفي مقدمتها مدينة عتق عاصمة المحافظة، تحت سيطرة الجيش الوطني بعد تحريرها في منتصف أغسطس/آب 2015، فيما لا تزال مديرية بيحان وأجزاء من مديرية عسيلان واقعة تحت سيطرة مسلحي الحوثي وصالح.

ويتصاعد القتال في أكثر من جبهة يمنية على نحو غير مسبوق منذ رفع مشاورات الكويت في السادس من أغسطس/أب الماضي.

وتمكنت القوات الحكومية، خلال الأيام الماضية، من إحراز انتصارات نوعية على الأرض، حيث تقدمت في معاقل الحوثيين في مديرية" الغيل" بمحافظة الجوف، شمالي البلاد، والتقدم نحو مركز مديرية "صرواح"، آخر معاقل الحوثيين في محافظة مأرب النفطية، شرقي العاصمة صنعاء، بحسب مصادر عسكرية يمنية.

كما أحرزت القوات الحكومية تقدما في مديرية "نهم" شرقي العاصمة صنعاء، فيما هدأت المعارك نسبيا بمحافظة تعز، جنوب غربي البلاد، خلال الأيام الماضية، بعد تمكن القوات الموالية للحكومة من فك حصار جزئي كان الحوثيين وقوات صالح يفرضونه على مدينة تعز، عاصمة المحافظة التي تحمل ذات الاسم.

ويسعى المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد، إلى تفعيل قرار وقف إطلاق النار من جديد، قبيل الدخول في مشاورات سلام جديدة لم يتحدد زمانها ومكانها بعد.

ومن المقرر أن تبحث المشاورات المرتقبة مشروع خطة دولية لحل النزاع، كشف وزير الخارجية الأمريكي، الخميس قبل الماضي في مدينة جدة السعودية عن بعض ملامحها، والتي تتضمن تشكيل حكومة وحدة وطنية وانسحاب الحوثيين من العاصمة صنعاء وبعض المدن وتسليم السلاح إلى طرف ثالث لم يتم تحديده بعد.

وما يزال الوفد الحكومي يتمسك بشرط تسلسلي للحل، يبدأ بالانسحاب وتسليم السلاح من قبل الحوثيين وقوات صالح، ثم الدخول في تشكيل حكومة، فيما يشترط الحوثيين إجراءات متزامنة.