المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : صراع مورينيو وجوارديولا (2) .. الخماسية القاسية وفك العقد ورحيل الفيلسوف


coobra
09-09-16, 17:36
http://hihi2.com/wp-content/uploads/2016/09/hihi2_2016-09-09_08-32-28.png

هاي كورة _ فاز مورينيو بدوري أبطال أوروبا مع إنتر على سانتياجو بيرنابيو في مدريد، وإستمر في المدينة، تاركاً فريقه يعود بدونه، ليوقع مع ريال مدريد، من أجل عودة الملكي من جديد.

الكلاسيكو بطبيعة الحال يبقى دائماً المباراة الأكثر شعبية، والإعلام دائماً يسلط الضوء عليها، بغض النظر عن المدربين واللاعبين، لكن مواجهة جوارديولا ومورينيو، كانت مواجهة خاصة، الجميع كان يتأهبها وينتظرها على أحر من الجمر، مثل ما يحدث الأن.



المواجهة الأولى في أسبانيا، الجولة 13 من الليجا، على ملعب كامب نو

29 نوفمبر 2010، ريال مدريد لا يفوز في الكلاسيكو طوال موسمين، يدخل مورينيو كامب نو وسط صافرات إستهجان من جمهور كتالونيا، لم ينسى أحد إستفزازه لهم في إبريل من نفس العام.

شوط أول ينتهي بثنائية للبلوجرانا، مشاحنات في الملعب، العديد من المخالفات والكروت الصفراء، ميسي ودافيد فيا في ملكوت أخر، يفعلون ما يحلوا لهم بدفاع ريال مدريد.

شوط ثاني، شهد الفضيحة الكبرى لأبناء العاصمة، إشارات اليد الرقم 5 تظهر في كامب نو، راموس يتعرض لحالة طرد، بعدما أصبح ما باليد حيلة، له ولفريقه.

صرح جوارديولا بعد المباراة “فخور لأننا أظهرنا للعالم كله، كيف تُلعب كرة القدم، بدون تعجرف”.



http://hihi2.com/wp-content/uploads/2016/09/hihi2_2016-09-09_08-47-32.jpg

المواجهة الثانية في أسبانيا، الجولة 32 من الليجا، على ملعب سانتياجو بيرنابيو

16 إبريل 2011، الدوري الأسباني شبه حسم لبرشلونة، بينما أسفرت قرعة دور الأبطال عن مواجهة جديدة للبيب ومورينيو، بالإضافة لنهائي كأس ملك أسبانيا.

مورينيو وجد نفسه أمام إختبار صعب للغاية، مواجهة برشلونة 4 مرات في أقل من شهر، أمر لم يكن في الحسبان أبداً.

إنتهت مواجهة الليجا بالتعادل الإيجابي، ميسي يتقدم من ركلة جزاء، ليرد عليه رونالدو بنفس الطريقة، ويسجل البرتغالي أول أهدافه في تاريخ الكلاسيكو، وشهدت المباراة طرد اللاعب راؤول ألبيول أثناء ركلة جزاء الأرجنتيني.

http://hihi2.com/wp-content/uploads/2016/09/hihi2_2016-09-09_08-55-21.jpg

المواجهة الثالثة في أسبانيا، نهائي كأس الملك، على ملعب ميستايا

20 إبريل 2011، 4 أيام بعد أخر مباراة بينهم، مورينيو يدخل المباراة بتشكيل مفاجئ، بعدما أقحم بيبي في وسط الملعب، ولم يشرك بنزيما أو هيجواين العائد من الإصابة، مفضلاً الإعتماد على كريستيانو رونالدو كهاجم وحيد.

إنتهت المباراة في وقتها الأصلي بالتعادل السلبي، 90 دقيقة لم يجري بيب أي تغيير، بينما أدخل مورينيو التوجولي أديبايور بدلاً من أوزيل في شوط المباراة الثاني.

قبل نهاية الشوط الإضافي الأول، سجل رونالدو هدف ريال مدريد الأول، وكانت المرة الأولى التي يتقدم فيها الريال على برشلونة منذ 2009، في مباراة 6-2 للبرسا.

إنتهت المباراة بفوز ريال مدريد، ليحقق مورينيو أولى بطولاته مع الميرنجي، ويرد جزء من هيبة الفريق وهيبته، بعد السقوط بالخماسية.

http://hihi2.com/wp-content/uploads/2016/09/hihi2_2016-09-09_09-04-02.jpg

المواجهة الرابعة في أسبانيا، ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، على ملعب سانتياجو بيرنابيو

27 إبريل، بعد مرور أسبوع من الفوز ببطولة الكوبا، دخل مورينيو المباراة بنفس التشكيل مع وجود بيبي في وسط الملعب، لكن بعد 61 دقيقة، يتعرض بيبي للطرد، بعد تدخل عنيف على داني ألفيس.

مورينيو يعترض بسخرية على طرد بيبي، يتلفظ أمام الحكم الرابع، مما أدى إلى طرده، ليكمل المباراة من المدرجات.

في الملعب، ميسي لا يبالي لما يحدث، في 10 دقائق أنهى المباراة بهدفين، بعدما صمد ريال مدريد 77 دقيقة، أمام طوفان كتالوني.

خرج مورينيو بعد المباراة قائلاً :”جوارديولا مدرب رائع، لكنه لا يملك إلا بطولة واحدة دوري أبطال، أنا أملك بطولتين، لكنهم بالطريقة الصحيحة”، في إشارة لفوز جوارديولا بمساعدة التحكيم.



http://hihi2.com/wp-content/uploads/2016/09/hihi2_2016-09-09_09-47-32.png

المواجهة الخامسة في أسبانيا، إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، على ملعب كامب نو

3 مايو 2011، غيابات بالجملة في ريال مدريد، راموس وبيبي للإيقاف، وخضيرة للإصابة، والتأخر بهدفين والذهاب من جديد للكامب نو، الذي شهد الخماسية التي لن تُنسى.

أصبحت الأمور أصعب، بعد تسجيل برشلونة لهدف عن طريق بيدرو، مما يعقد الموقف، ويجعله مستحيلاً على ريال مدريد، قبل أن يسجل مارسيلو هدف التعادل، الذي لم يكن كافياً.

ليثأر جوارديولا من مورينيو، بعد عام من خروجه من دوري الأبطال أمام إنتر جوزية، ويخرج البرتغالي من نفس الدور.

وصرح بيب عقب اللقاء “لقد كانت هذه الليلة، واحدة من أجمل الليالي التي قضيتها”.

http://hihi2.com/wp-content/uploads/2016/09/hihi2_2016-09-09_10-11-34-640x427.jpg

المواجهة السادسة في أسبانيا، ذهاب كأس السوبر، على ملعب سانتياجو بيرنابيو

14 أغسطس 2011، بداية موسم جديد مع كلاسيكو جديد، تقدم أوزيل للريال، ليتعادل ميسي ويتقدم فيا للبلوجرانا، قبل أن ينهي المباراة ألونسو بالتعادل.

كانت مباراة هادئة، على عكس ما حدث في مباراة الإياب.

http://hihi2.com/wp-content/uploads/2016/09/hihi2_2016-09-09_10-11-38-640x360.jpg

المواجهة السابعة في أسبانيا، إياب كأس السوبر، على ملعب كامب نو

18 أغسطس 2011، يتقدم إنييستا للبرسا ويعادل رونالدو، ثم يتقدم ميسي ويعادل بنزيما، قبل أن تكون كلمة ميسي هي الأعلى في نهاية المباراة ويحسم اللقب للبرسا.

في أول مباراة له مع برشلونة، تسبب فابريجاس في مناوشات كبيرة بين اللاعبين والجهاز الفني هنا وهناك، تدخل مارسيلو على سيسك بطريقة عنيفة، ليُطرد مباشرةً، ويزداد الغليان على خط التماس.

مورينيو يذهب إلى تيتو فيلانوفا، مساعد جوارديولا في ذلك الوقت، ويضع أصبعه في عين الأسباني.

ليخرج بيكية بعد المباراة قائلاً “مورينيو جاء إلى أسبانيا ليفسد كرة القدم”.

ليرد مورينيو “كرة القدم للرجال، وليس لفنون التمثيل في السقوط على أرض الملعب”.

http://hihi2.com/wp-content/uploads/2016/09/hihi2_2016-09-09_10-27-48.jpg

المواجهة الثامنة في أسبانيا، الجولة16 من الليجا، على ملعب سانتياجو بيرنابيو

10 ديسمبر 2011، يسقط ريال مدريد بثلاثية مقابل هدف، رغم تقدم بنزيما للريال في الدقيقة الأولى مسجلاً الهدف الأسرع في تاريخ الكلاسيكو، تمكن برشلووفابريجاس، وظهراء اليمامة شافي هيرنانديز، قادوا البرسا للفوز.

http://hihi2.com/wp-content/uploads/2016/09/hihi2_2016-09-09_11-09-27-640x503.jpg

المواجهة التاسعة في أسبانيا، ذهاب ربع نهائي كأس الملك، على ملعب سانتياجو بيرنابيو

18 يناير 2012، واصل بيب جوارديولا سيطرته على مباريات الكلاسيكو بملعب سانتياجو بيرنابيو، وفاز بثنائية مقابل هدف.

بعد المباراة، هاجم مورينيو لاعبي فريقه، مؤكداً بأن الأخطاء التي وقع فيها ريال مدريد هي من جعلت برشلونة يفوز بالمباراة.

http://hihi2.com/wp-content/uploads/2016/09/hihi2_2016-09-09_11-14-39-640x462.jpg

المواجهة العاشرة في أسبانيا، إياب ربع نهائي كأس الملك، على ملعب كامب نو

25 يناير 2012، دخل مورينيو المباراة أمام لافتات في المدرجات الكتالونية، مكتوب عليها “مطلوب منافس جديد في الكلاسيكو، ماذا فعل لكم مورينيو”.

أنهى برشلونةالشوط الأول متقدماً بثنائية نظيفة،ليسجل الملكي هدفين في الشوط الثاني، لكن لم يكفي عودة رونالدو وبنزيما للمبارة، وخرج ريال مدريد من البطولة.

راموس كعادته، يطرد في الدقيقة 88، لينهي مورينيو كلاسيكو جديد بهزيمة من جوارديولا، وكارت أحمر جديد للاعبيه.

http://hihi2.com/wp-content/uploads/2016/09/hihi2_2016-09-09_16-56-48-640x484.png

المواجهة الحادية عشر، والأخيرة، في أسبانيا، الجولة 35 من الليجا، على ملعب كامب نو

21 أبريل 2012، مورينيو يدخل المباراة بمعنويات مرتفعة، بعدما فاز في 15 مباراة على التوالي، وصل إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، ودائماً ما يفوز في المباريات الهامة حينما تُلعب في أبريل، والفوز هذه المرة يعني بأن الليجا حُسمت لريال مدريد بنسبة تتعى الـ90%.

دخل سبيشيال وان المباراة بقوة، بعدما تقدم عن طريق خضيرة في الدقيقة 17، وواصل هيمنته على المباراة طوال الشوط الأول.

في الشوط الثاني، دخل سانشيز ليسجل هدف التعادل للبرسا، لكن سرعان ما جاء الرد من كريستيانو رونالدو، الذي إحتفل بطريقته الشهيرة في الكلاسيكو “Calma Calma”، لأول مرة.

كان الفوز الأول للريال على ملعب كامب نو منذ خمسة سنوات، أيضاً لم يكن البرسا قد خسر على ملعبه منذ 55 مباراة.

وصرح مورينيو بعد المباراة “إنه صغير السن، لكنه شعر بالتعب أكثر مني”.

http://hihi2.com/wp-content/uploads/2016/09/hihi2_2016-09-09_17-04-54-640x405.png

بعد هذه المباراة، خرج جوارديولا من بطولة دوري الأبطال على يد تشيلسي، حينها أعلن إستقالته من تدريب البرسا، وكانت هزيمة الريال وفقدان لقب الليجا أحد الأسباب.

لتنتهي الجولة الثانية، بتفوق بيب بنتيجة 5 إنتصارات، مقابل إنتصارين لمورينيو، و 4 تعادلات.