المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تحليل : لمبارة السعودية x تايلند ,ومالذي حدث بالظبط؟


toufik
09-03-16, 03:03
الكل شاهد الوضعية الغريبة التي ظهر بها لاعبوا الاخضر, فقد كان الفريق دفاعياً متماسكا صلباً وكان كهلاً وهزيلاً وغريباً على غير العادة هجومياً, لاسباب عدة سأتطرق لها بعد الحديث عن الوضعية الدفاعية التي ظهر بها وكانت بسبب وجود الدبابة خيبري, والظهير العائد من اصابته والمتألق دوماً منصور الحربي, والمخضرم اسامه هوساوي, وكان الحلقة الاضعف كل من معاذ اولاً ثم عمر هوساوي الذي اجتهد وكان في كامل جاهزيته, ولكن الجميع متفق على ان معتز احق بهذا المركز, فهو متكامل بالاضافة لكونه قادر على تسجيل الاهداف سواء بالرأس او بالتسديد المباشر, ثم التحية الكبرى للحارس المخضرم, الذي ان لملم المنتخب اوضاعه سيكون حارس الاخضر في كأس العالم القادمة, المسيليم البطل, شكراً لك, استمر, وهو مظلوم اعلامياً. اما الخلل بشكل عام فقد كان في:

الجناحان المؤشر اولاً والعابد ثانياً سلبياتهم كانت :
1- القدرة على الاحتفاظ بالكرة معدومه!؟
2- التمركز خاطئ اثناء وقبل التمرير, "عدم جاهزية"
3- عدم القدرة على مراوغة الخصم, على الاقل لاعب واحد؟! لا يوجد.

صانع الالعاب: تيسير الجاسم, كان غير جاهز نهائياً كان شبحاً, هو اكثرهم خبره, وكان يبدو كالناشئ فقد تركيزه تماماً فقد حساسيته في الملعب, هو الافضل في التصفيات الاولية ولكن في هذه المباراة كان يجب ان يكون في الاحتياط, وهنا يجب ان نقف قليلاً ونستوعب امراً جديداً وهو ان لاعب كالفرج يجب ان يكون صانع العاب المنتخب وحتى الهلال, لاعب لا يمرر السهل, يمرر الصعب, لاعب دقة تمريره عالية جداً اعلى دقة تمرير في الدوري الموسم المنصرم, بنية جسمانية مثالية, سرعة, ضغط على الخصم, مهارة عالية جداً, افضل لاعب سعودي برأي الاغلبية, ثم يأتون اشباه المدربين عشّاق الاموال ويجعلونه كمحور ارتكاز, اي عبث فني هذا, اي خسارة فنية هي هذه, الفرج يجب ان يكون صانع االعب في الهلال وفي المنتخب وكفى, ربما تتضح معالم سبب فشل كرتنا السعودية في الفترة السابقة, وهو "المدرب الاجنبي".

رأس الحربة: هزازي! مالذي يحدث لدينا بالظبط في رياضتنا, اين وكيف ولماذا وبأي منطق يكون هذا رأس حربة اعظم منتخبات اسيا, اي كارثة لدينا حلت ليكون هذا المتواضع والهزيل رأس حربة الصقور الخضر! (السهلاوي هو الافضل, ولكن الاصابة تدخلت ووضعت مارفيك في وضع حرج جداً, ولكن ان يكون الشمراني خارج هذه القائمة, ثاني اعظم هدافي الدوري المحلي بعد ماجد عبدالله, واعظم هدافي دوري ابطال اسيا! فهذه مصيبة ,مصيبة ,الشمراني يجب استعداءه في اقرب فرصة يجب يجب يجب, السهلاوي هو الاساس وهو الافضل بالارقام في اسيا كلها حالياً, ولكن لا يوجد بديل, الشمراني هو البديل المناسب, وكلنا شاهدنا بعد غياب السهلاوي مالذي حدث للاخضر, اصبح هزيلاً بوجود هذا المتخاذل هزازي, الفاشل كروياً واعذري لفظي لا استخدم هذا اللفظ عادتاُ ولكن بالحق هو فاشل وعار ان يكون رأس حربة للاخضر المقاتل.

الظهير الايمن:
معاذ, معاذ الكوارثي, هذا الظهير ان تواجد في مباراة العراق القادمة سوف يهديهم هدف الى هدفين ان كان المدرب العراقي قد تابع مستوى هذا اللاعب الكارثي, يجب عودة البريك الذي لديه ما لديه من الاخطاء القاتلة كذلك, ولكن على الاقل في اخر عشرة مبارايات للبريك تحسن اداؤه الدفاعي, وهو الانسب بغياب النجم الشهراني.

عدى ذلك المنتخب مكتمل بهؤلاء دفاعياً ( المسيليم, اسامه, منصور, والاهم افضل لاعبي المنتخب حالياً الخيبري!, الذي ظلمه المدرب الاجنبي كثيراً, وصل الثلاثين من عمره وللتو اصبح اساسي في منتخب بلاده, يا الهي ؟؟؟

لو كان السهلاوي متواجداً والشهراني ياسر او البريك, وكان تيسير في وضعه الطبيعي, ويحيى اساسياً لكان الانتصار حليفنا بثلاثية على الاقل, ولكن ظروف مباريات كرة القدم.

ولكن ماذا عسانا ان نقول فقد اصحبنا كمشجعين في العشر سنوات الاخيرة نتفوق على من يدعون انهم متخصصين وخاصة فئة "الاجانب" عشّاق الاموال!
عموماً, الاخضر لا زال بعناصره قادر على الوصول لروسيا ولكن لن يحدث ذلك بهذه التخبطات والعناد الفني الذي يمارسه السيد مارفيك, ويجب ان يكون الاخضر بهذه التشكيلة ان اراد الاستمرار والمنافسة:

المسيليم
منصور - اسامه - معتز - البريك (الشهراني مصاب)
الخيبري - تيسير ( الرويلي في حال بقي تيسير بمستوى مباراة تايلند الغريبة ! )
الفرج (صانع الالعاب وكفى, يجب ان ينال هذا المركز بدون نقاش, بدون تفكير!)
يحيى - المولد
السهلاوي ( مهند, والشمراني يجب ان يتم استعداؤه ويجب طرد هذا الجاهل من المنتخب "هزازي" )

البدلاء
العويس
الزوري - ال فتيل - عمر - البريك
الجبرين - المقهوي
تيسير ( الرويلي )
العابد - المؤشر
مهند عسيري (الشمراني)

مباراة العراق سينتصر الاخضر ان كان هزازي خارج القائمة, وان كان تيسير في وضعه الطبيعي او اشُرك الرويلي بدلاً عنه وكان المولد ويحيى متواجدين, عدى ذلك سنخسر المباراة وسنخسر التأهل مباشرتاً بعد هذه المباراة.

همسه:
1- يجب اعطاء الثقة من جديد للمدرب الوطني. الجوهر وصل بالمنتخب لنهائي اسيا 2000 وكان مدرب طوارئ في حينها بعد الخسارة في المباراة الاولى.
2- منتخب الشباب مواليد 97 حقق كاس الخليج بثلاثيات متكررة في منتخبات الخليج في الامس وتنتظره مشاركة في كأس اسيا بعد اسابيع من الان وسيصلون للنهائي بسهولة, المدرب :خالد العطوي, مساعدين: احمد المالكي, لاعب المنتخب والاتحاد سابقاً محمد امين. لان المدرب الوطني اعطي الثقة في الاختيار وفي قيادة منتخب البلاد.