المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مسؤول التنظيم في "تاج" متهم ببيع الحزب لأصحاب "الشكارة"


mohamed
08-27-16, 11:02
استقالات جماعية لمناضلين قبل أشهر من الاستحقاقات الانتخابية
مسؤول التنظيم في "تاج" متهم ببيع الحزب لأصحاب "الشكارة"
لم تمض، بضعة أشهر عن مغادرة رئيس تجمع أمل الجزائر " تاج"، عمار غول الحكومة، حتى بدأت الانشقاقات والتصدعات تحاصر حزبه على المستوى المركزي والولائي، وتحركت قيادات "تاج" خلال الساعات الماضية ببومرداس والشلف للمطالبة برحيل أصحاب "الشكارة" والمحسوبية من الحزب، في إشارة منهم إلى المسؤولين الولائيين، الذين قالوا إنهم أخرجوا الحزب عن مساره الذي أسس من أجله، وتأتي هذه التصدعات قبل بضعة أشهر من التشريعيات، وهو ما سيضع "السيناتور" الجديد، عمار غول أمام فوهة بركان.

وقدم عدد من القيادات والمناضلين في تجمع أمل الجزائر "تاج"، استقالتهم كرد فعل أولي على ما وصفوه "بيع الحزب لأصحاب الشكارة"، وتحويله عن مساره الحقيقي الذي أسس من أجله، وهذا قبل أشهر فقط على الانتخابات التشريعية، التي يعول عليها الوزير السابق، عمار غول، لجعل" تاج" رقما مهما في المشهد السياسي في البلاد، وكانت آخرها إقدام أعضاء من المكتب الولائي لبومرداس، على تقديم استقالتهم الجماعية، تنديدا بما وصفوه بـ" الخروقات" التي تورط فيها مسؤول التنظيم بولاية بومرداس الطاهر الحاج، حيث تحدث المناضلون في منشور لهم، عن بيع للحزب وإخراجه عن مساره الحقيقي، وتوظيف أشخاص منحرفين بطريقة سرية، وأوضح أعضاء المكتب المستقلون، أن مسؤول التنظيم، لا يزال يخالف كل القرارات، رغم الطعون الشكاوى المقدمة إلا أنه - حسبهم - لم يبال بذلك، بل تعمد ضرب كل الطعون عرض الحائط، وأقدم على عقد جمعية عامة، نصب فيها رئيسا جديدا للمكتب الولائي، هذا وقد تاولت الردود، على منشور مكتب بومرداس من طرف مناضلي الحزب في عدد من الولايات، الذين طالبوا بضرورة تدخل رئيس الحزب عمار غول، لإيقاف مثل هذه التجاوزات، التي قالوا إنها لا تعني فقط مكتب بومرداس بل العديد من هياكل الحزب عبر الولايات.

وحاولت "الشروق" الاتصال بمسؤول التنظيم بولاية بومرداس، الطاهر الحاج عدة مرات، من دون جدوى ليرد هذا الأخير برسالة نصية مفادها "أنه موجود في عطلة ولا يمكن له الإدلاء بأي تصريح".

بالمقابل أكد مسؤول الإعلام في الحزب، نبيل يحياوي في تصريح لـ"لشروق " أن الكثير من الاستقالات المثارة أصبحت من الماضي، بعدما تمكن "تاج" من إعادة بناء هياكله بتلك الولايات، واصفًا "ما وقع بالعادي في إطار التدافع بين المناضلين"، قبل أن يكشف أنّ "عمار غول طلب تقريرا تنظيميا مفصّلا حول وضعيّة بومرداس"، مضيفا "أنّ المكتب الوطني سينظر في القضية مع أول لقاء بعد العودة من العطلة قريبا"، وبشأن الاتهامات التي طالت مسؤول التنظيم، فقد رفض - محدثنا- التعليق عليها، مؤكدا أنه لا يعلم شيئا من ذلك.

كما سجلت ولاية الشلف، العديد من الاستقالات الجماعية في صفوف مناضلي " تاج"، كانت أبرزها تقديم رئيس المكتب الولائي، محمد جعرير استقالته من الحزب، بسبب ما سماه بـ"الخروقات" والإجراءات المخالفة للنظام الداخلي للحزب، بعد إقدام مسؤول التنظيم بالولاية، على تعيين أمين ولائي جديد من دون العودة إلى رئيس الحزب عمار غول.