المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : آيات عرابي تفضح “شبكة شيعية سريّة” تعمل منذ 200 عام ضد مصر


mohamed
08-24-16, 19:59
آيات عرابي تفضح “شبكة شيعية سريّة” تعمل منذ 200 عام ضد مصر

http://www.aljisr-news.com/news/wp-*******/uploads/2016/08/%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B3%D8%B1-%D8%A2%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%8A%D8%B9%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B1%D9%8A%D8%A919082016-1-350x235.jpg



قالت الإعلامية المصرية المعروفة، آيات عرابي، إن زعيم تنظيم “الكيان الموازي” المتهم الأول والرئيس بمحاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا، فتح الله غولن، “يبدو أن له دخل بانقلاب العسكر في مصر”.





وأضافت “عرابي” أنه إذا ثبت هذا الأمر فستصبح الاطراف المشاركة في صناعة الانقلاب في مصر هي “الموساد – السي آي إيه – الشيعة – غلاة الصوفية – جماعة فتح الله جولن – عصابة الكنيسة”.





وتحت عنوان “الشبكة الشيعية السرية منذ 200 عام”، كتبت الاعلامية المصرية على حسابها في “فيسبوك”، تدوينة قالت فيها “إن وزير الشؤون الدينية التركي محمد جورماز كشف علاقة فتح الله جولن بمجرم الانقلاب وبالمجرم علي جمعة وهذا يبرر الكثير”.





وتابعت: “يبدو أن فتح الله جولن الذي يقيم في الولايات المتحدة منذ 1999 هو من قام بتزكية عبيط الانقلاب للامريكيين. فتح الله جولن هو المسؤول عن محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا.وقائد الانقلاب العسكري التركي كان ملحقاً عسكرياً في الكيان الصهيوني”.





وأوضحت: “معروف عن فتح الله جولن أنه صوفي ومن الواضح من عبارات الشاويش المرتد انه يعتنق احد المذاهب الصوفية الضالة من نوعية الحلول والاتحاد (سبق ان تحدثت عن هذه النقطة منذ اكثر من سنة). وهو ما يبرر عداءهم لتركيا وزيارات المدعو سامح فهمي للعراق.ودعم المشخصاتية للحشد الشيعي في العراق.ودعم عصابة الانقلاب للحرب على الاسلام في سوريا ووقوفها في خندق روسيا وحزب اللات وايران ونظام السفاح بشار”.





وقالت عرابي: “التحقيق الذي نشرته جريدة التحرير الانقلابية عن مدارس فتح الله جولن في مصر ورئاسة علي جمعة ووكيل المخابرات السابق لمجلس ادارتها في مصر يكشف عن عمق العلاقة بل ويكشف عن وجود تنظيم صوفي شيعي يعمل بمباركة أمريكية وصهيونية في مصر وتركيا, الا أن الأخوة الاتراك نجحوا في قطع يد هؤلاء”.





وتساءلت: “هل هي مصادفة أن يكون المقبور عميل فرنسا الذي فصل مصر عن الخلافة الاسلامية (محمد علي) شيعياً (هذا يبرر زواج حفيدته شقيقة الملك فاروق من شاه ايران الشيعي)”.





و”هل هي مصادفة ان المقبور عبد الناصر كان متزوجاً من شيعية ؟ )المقبور عبد الناصر استأذن رئيس الجالية الايرانية للزواج من تحية كاظم حفيدة المرجع الشيعي كاظم رشتي”. قالت عرابي





وطرحت سؤالاً آخر: “هل كانت مصادفة أن جميع حكام العسكر التقوا بزعيم طائفة البهرة الشيعية؟.هل من المصادفة أن يستقبل المقبور السادات شاه ايران؟. هل من المصادفة أن عدداً مرتزقة الأزهر الذين كنا نظنهم مسلمين, يعتنقون عقائد الشيعة وإن لم يكونوا شيعة بالمعنى الكامل, فهم صوفية؟”.





وأكملت متساءلةً في ذات الاطار: “هل من المصادفة أن يحدث انقلاب يقوده عميل للسي آي إيه مرتد مثل عبد الناصر (كان ينكر الصيام ويسخر من الحج ويقول انه لعب عيال) متزوج من شيعية ايرانية ثم تدعمه عصابة الكنيسة ويبني لهم كاتدرائية في وسط القاهرة لتتحدى المسلمين ويدعمه حاخام اليهود المصريين ويأمر اتباعه بجمع التبرعات للانقلاب؟”.





وأضافت أيضاً: “اليس هذا ما يحدث في سوريا, الروس النصارى يجتمعون مع الشيعة بتنسيق كامل بين نتن ياهو وبوطين وضوء اخضر امريكي؟. اليست هذه التوليفة حاضرة في انقلاب 2013 ؟”.





وتابعت: “شاويش مرتد يتعاون مع الروس والشيعة ويأتمر بأوامر الكيان الصهيوني وتدعمه امريكا؟. شبكة كاملة تعمل دون ان يشعر بها احد”.





وتقول الاعلامية المصرية: بالطبع لا نملك أي دليل ملموس سوى ربط رواية وزير الشؤون الدينية التركي بواقع الحال في مصر, ولكن هناك عنصر شيعي واضح كلما امعنا البحث .. شبكة يبدو انها تعمل منذ 200 عاماً دون أن نراها. ولكن الأمر يحتاج إلى بحث خصوصا وقد اشار الجبرتي في كتابه أن محمد علي كان شيعياً وأنه كان يتفاهم مع المقربين منه برموز واشارات سرية, بالاضافة تقرير الشرطة النمساوية عن الشبكة الماسونية في مصر والتي تضم محمد علي وقنصل فرنسا وعدد آخر من قناصل الدول الاوربية في عهد محمد علي “.





وأكدت أن “الموضوع شديد الأهمية ويحتاج إلى بحث متعمق. هناك عنصر شيعي خفي قديم يتحالف مع فئات الصوفية الضالة ومع العسكر ويرعاه الصهاينة والامريكيين ويشارك بنشاط في الحرب على الاسلام والتدمير من الداخل”.





وختمت تدوينتها بالقول: “من أجل الأمانة الصحفية, هناك طوائف من الصوفية لا تدخل في حديثي وإن كنت اختلف معهم عقائديا وإن كنت غير متخصصة في الفروق بين الصوفية


العهدة على الراوي