المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اغتيال أردوغان .مُتوقع في أية لحظة ...


mohamed
08-20-16, 19:47
سلام عليكم..
لم أكن من المتابعين للشأن التركي عن كثب .ولم يكن لدي من صورة عن حكومتها سوى أنها حكومة منضوية تحت راية حلف الناتو هي الأقرب الى الأوروبية منها الى الحاضنة الإسلامية ..وكنت أعتقد أن ما يسوقه رئيسها من حين الى آخر من خطابات مقتضبة موحية الى رابطة تركيا بتلك الحاضنة . كما اثارة أمجاد الماضي ..كنت أحسبه من قبيل الإستهلاك لإستمالة عواطف المسلمين وحشد الولاء لدولته ...ولكن ما إن وقفت على حيثيات محاولة الإنقلاب الموءودة في مهدها.. وتداعياتها على الصعيد التركي الداخلي والصعيد الإقليمي والعالمي ..الا وجعلني ذلك اراجع حسابات كثيرة فبدأت الغوص في شخصية اردوغان ثم علاقة تركيا الأتاتوركية بالغرب منذ قيامها الى اليوم ..فانقلبت الصورة لدي تماما الى ما يدحض كل ما توطن لدي من قناعات سابقة ..
فهذا الأردوغان يحمل في تكوين شخصيته مذ طفوله بذور الشعور بالإنتماء االى شرقيته الأصيلة ..فماكان منه من سلوكات وهو على هرم السلطة .سوى الخطو على نهج سابقيه من أمثال عدنان مندريس الذي تم الإنقلاب عليه والحكم عليه بالإعدام ..ذلك النهج الذي أراد وعلى نار هادئة زحزحة الموروث التاريخي التركي الأصيل القابع في بطن سجن التيتانيك الأتاتوركي منذ ما يقارب القرن من الزمان ..لأعادته الى السطح من جديد ..الأمر لم يعد خافيا عن الانظار . فأردوغان يسير بخطى حثيثة ولكنها على استحياء وجهة سحب تركيا الى مشرقيتها واسلاميتها ..وهكذا هو الإتهام المتكرر لحكومته بالرغم مما يقدمه ويحاول الظهور به تمجيده للتراث الأتاتوركي وعلاقته بالدولة الصهيونية ..
إذن فالآلة الغربية لم تكن ساكنة بل كانت تتحرك في الخفاء لأجل اسقاط الرجل .حين أقول في الخفاء إنما هو ليس بالعلن ليقف عليه الرأي العام سواء في تركيا أو خارجها ..ولكنه لم يكن ذلك منهم خفية على اردوغان وأعضاء فريقه ..فالرجل معروف بحنكته السياسة وما يطرحه تلميحا في عديد المناسبات وتصريحا في أقلها ينبئ على أنه ضالع في علم ما يتم حبكه وتدبيره لكنه.. آثر التعقل والرويّة ..في التعامل مع التكتل المنوائ له والذي يتشكل من فسيفساء تمازجت مكوناتها شرقية وغربية ...فاختار سبيل الحكمة أي تجنيب أعدائه حصره في الزاوية الحادة التي لاخلاص له منها الا رحيله أو انصياعه لما يُملى عليه ...
فتجلى ثباته وقدرته الفائقة على التتصدي والمواجهة كل ذلك ودنما ان يحيد عن خط يوصله الى نوع من الإستقلال السياسي والإقتصادي وذلك ما يتوجس من حدوثه كبار العالم ..
هي قناعات تشكلت لديّ من وراء بعض من قرب من سياسة تركيا الداخلية والخارجية وما كان لها من تداعيات على الصعيد الإقليمي والدولي ..
لم يعد خافيا عن الأعين تململ ساسة الغرب وقادتهم من سياسة هذا الرجل الذي يرون فيه نية وسير نحو ازالة هالة من القدسية أحاطوها حول شخص أتاتورك الذي وجدوا فيه طوال عقود الجدار المانع لعودة تركيا لحاضنتها الشرق اسلامية .فاصلها عن تاريخها .وزخم تراثها ...فتصريحات أوباما وكبار قادة غربيين بعيد الإنقلاب وكذا كبريات المنابر الإعلامية المتصلة حتما بجهات نافذة ..أفرزت عما يكنونه بل ماكانوا يتوقعونه من نجاح للعملية الإنقلابية ..فأسقط في أيديهم ..ومع ذلك كانوا على درجة مقبولة من الحنكة السياسة .فاستدركوا وللإستهلاك طبعا أنهم مناصرون للخيار الديمقراطي ...
فماذا بعد ؟؟؟؟
أردوغان وبقدرته الملفتة للإنتباه ..في تعاطيه مع المحاولة الإنقلابية ..باستيعابه الضربة الأولى ..ثم سرعة المبادرة بردة فعل أذهلت الجميع مع جرعة كافية من الصرامة أربكت المنقلبين ..فضعضعت أركانهم وشتت شملهم ..بذلك أجهز اردوغان وبالضربة القاضية على العقلية الإنقلابية العسكرية في تركيا ..ليحولها الى ما يشبه المومياء ..في عالم السياسة ..
فمالذي ستكون عليه أجندة الغرب المستقبيلة حيال الرجل ؟
ماأتوقعه ..ولاأستبعد حدوثه طبعا وليس في المدى البعيد ..هو اختيار الأسلوب الأقصر طريقا والأقل تكلفة ....الإغتيال ...فمارأيكم ؟؟؟؟
رجاء الصفحة مفتوحة لكل من يرجو محاورة هادئة .بتلاقح أفكارنا بعد تداولها وسماعها ..بعيدا عن كل اشكال التعصب لتيار أو فئة .من رحِم الموضوعية والإنصاف أرجوأن يكون تفاعل أفكاركم وآرائكم .....لاحاجة لنا بنقولات فلاتزيدوا طينة تخمتنا منها بلّة ...فعراك النسخ واللصق بالتغريدات والصور غير مرحب به..فضلا ..والسلام عليكم ..