المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : [قصص وعبر] قصة كتيير مفيدة..قصة القرد والسلحفاء


عبيد بن شمر
08-16-16, 17:02
السلام عليكمهي القصة اي طويلة بس مفيدة
بتمني تقرؤها كلها
يحكي أن قردا كان يقيم فوق شجرة تين ضخمة تطل علي
شاطئ النهر ، وبينما كان يأكل التين ذات يوم سقطت تينة من يده، فأعجبه صوت ارتطامها بالماء، وبدأ يلقي
بالمزيد منها ويضحك.
وصادف أن كان في الماء غليم(وهو ذكر السلحفاء)، التقط
حبات التين وأكلها واعتقد أن القرد يفعل ذلك من أجله، فشكره
علي معروفه، ونشأت بينهما صداقة ومودة كبيرة.
وفي يوم من الأيام قرر الغليم زيارة زوجته السلحفاء
والتي تقيم ع الضفة الأخري من النهر، وفي
ذلك الوقت كان معها في بيتها جارة لها اتفقت معها علي حيلة لكي تفرق بين زوجها وصديقه القرد.
عندما دخل الغليم البيت وجد زوجته في الفراش لاتتحرك ولا تتكلم، وقالت له جارتها:إنها مريضة مرضا شديدا، وقد وصف
لها الأطباء قلب قرد.
قال مندهشا:هذا أمر صعب.
وأخذ يفكر في صديقة:هل أغدر بصاحبي، وقد تعاهدنا علي الوفاء؟
أجاب عن سؤاله بنفسه:هذا محال.
ثم فكر قليلا:ولكن كيف أدع زوجتي تموت، وهي عون لي في هذه الدنيا؟
وعاد إلي صديقه القرد،وهو لا يدري ماذا يصنع؟
وبعد تفكير قال له:أريد أن أكافئك علي إحسانك إلي، فوجدت أن أدعوك لتناول الطعام في منزلي.
قال القرد:أشكرك علي دعوتك، لكن ليس عليك مكافأتي، فنحن أصدقاء.
وبعد إلحاح وافق القرد علي الدعوة، فحمله الغليم علي ظهره وبدأ يعبر به النهر.
وفي الطريق تبادلا الحديث وعرف القرد أن الغليم يريد قلب قرد لينقذ زوجته المريضة، وتأكد أنه في ورطة وأن صديقة قد يغدر به وفكر في حيلة ينجو بها.
قال القرد لصديقة:لماذا لم تخبرني بذلك قبل أن أغادر منزلي؟ ألا تعلم أننا معشرة القردة إذا سافرنا نترك قلوبنا عند أهلنا أو في مساكننا.
قال الغليم:وأين قلبك الآن؟
أجاب القرد:إنه علي الشجرة.
هتف الغليم بحماسة:هيا بنا إذن لنعود اليه.
عاد الاثنان معا، ولما وصلا الي الشاطئ قفز القرد الي الشجرة ولم ينزل منها،فصاح الغليم:هيا احمل قلبك وانزل.
ضحك القرد وقال:هيهات، لقد احتلت علي وخدعتني، وخنت صداقتي فلن نعود الي ما كنا عليه من قبل ابدا.
كل وحدة تفوت وتقول شو استفادت من هالقصة
السلام عليكم



للوصول الينا ومتابعة كل بمحرك البحث (منتدى او