المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الحجامة ، اهمية الحجامة العلاجية


طبيب الصحراء
08-13-16, 17:35
الحجامة ، اهمية الحجامة العلاجية


بسم الله الرحمن الرحيم



السلام عليكم و رحمه الله و بركاته




الحجامة النبوية هي من أصول الطب النبوي و التي كان رسول الله عليه و سلم يداوم علي فعلها و يامر اصحابه بفعلها و يحث امته لفعلها لما علمه من فؤائدها الكبيرة من الوحي الالهي , حتي ان الملائكة رضوان الله عليهم علموا بفضل هذهالسنة و اخبروه بان يامر أمته بالحجامة حيث يقول رسول الله عليه افضل الصلاه و السلام (ما مررت ليلة أسري بي بملأ من الملائكة إلا قالوا يا محمد مر أمتك بالحجامة ) صحيح الجامع .




و الحجامة كما اخبر الرسول صلي الله عليه و سلم هي يقينا علاج من كل داء و خير ما تداوي بة البشر سواء كان هذا الداء روحي او نفسي او عضوي حيث قال الرسول صلي الله عليه و سلم (من احتجم لسبع عشرة من الشهر وتسع عشرة وإحدى وعشرين كان له شفاء من كل داء . ‌ ) تحقيق الألباني : (حسن) انظر حديث رقم: 5968 في صحيح الجامع. وقال صلي الله عليه و سلم ( الشفاء في ثلاث في شرطة محجم أو شربة عسل أو كية بنار وأنا أنهى أمتي عن الكي .) رواه البخاري وقال عليه الصلاة و السلام (خير ما تداويتم به الحجامة ) صحيح .




ومن هذة الاحاديث نتبين نحن كمسلمين يقينا ان الحجامة علاج من كل داء و انها من انفع ما يتداوي به بني البشر الي يوم القيامة .




اما من الناحية الطبية التي لا تتعارض مع الناحية الدينية فان الحجامة تقوم بمهمتين فعالة لعلاج ادمان التدخين و تتلخص في التالي :





1- معالجة الناحية العضوية : حيث تعمل الحجامة علي استخراج الترسبات الدموية و الاخلاط الناتجة عن التدخين و اللتي تعمل بدورها في تدهور حالة المدخنين و اصابتهم بامراض مزمنة و قاتلة مثل (الصداع , السكري , الضغط و تصلب الشرايين , امراض الجهاز التفسي و الذبحات الصدرية و الجلطات و كذلك الفشل الكلوي و السرطان و غيرة و العياذ بالله) . حيث تعمل الحجامة علي استخراج نسبة كبيرة من النيكوتين و مادة الامونيا من الجسم و كذلك اخراج و تصفية و فلترة الاخلاط الدموية مثل (كريات دم حمراء هرمة و ميتة , الياف , نكتين , قطران , كرسترول , المواد الحرة المؤكسدة , نتائج احتراق , يورك اسد , الخ ) فعند استخراج و تسليك الاوعية الدموية و الشرايين من هذة الترسبات الدموية المبطنة لغشاء الاوعية الدموية و الشرايين و الأوردة تنتعش الدروية الدموية في ألاعضاء مما يعني وصول غذاء و اكسجين كافي و اخراج لثاني اكسيد الكبرون و كذلك وصول مناعة مما يعني شفاء للاعضاء و رجوعها لحالتها السابقة قبل التدخين باذن الله تعالي وهذا ينعكس علي المهمة الثانية للحجامة وهي علاج الناحية النفسية .


2- تحفيز الناحية النفسية : تعمل الحجامة علي استنفار و استثارة الجهاز العصبي الإرادي و الغير ارادي (السمبثاوي و الباروسمبثاوي) . كما تعمل علي موازنة مسارات الطاقة في الجسم مما يقلل و يبعد طلب الجهاز العصبي من المدمن رغبة التدخين كعادة سيئة . بالاضافة انة يعمل علي موازنة الهرمونات في الجسم و رجوعها لحالتها الطبيعية و خاصة عند عمل الحجامة في موقع الغدة النخامية في الرأس و بعض الغدد الاخري مما يعني انعكاس ذلك علي نفسية المريض حيث يقل التنبية الهرموني. كما ان تشريط الحجامة في مناطق معينة في الرأس يعمل علي زيادة فى إفراز مادة الدوبامين التي تؤدي الي الطمئنينة و الهدوأ . كما ان آثار إنسحاب المواد التي يدمن عليها الإنسان من الجسم و اللتي كانت تسبب لة اعراض كالصداع و الزغللة و عدم التركيز و غيرها و اللتي عولجت بالحجامة لها دور كبير وفعال من الناحية النفسية حيث يشعر المريض بفرح غامر وعدم الرغبة في تاذيه مرة اخري بهذه الاعراض بعدما عاني منها لفترة طويلة و من الله عليه بالشفاء منها .



ومما لا شك فيه ان رغبة الانسان القوية و محبته لله عز وجل و خوفه منه لها دور كبير و فعال في الاقلاع عن التدخين من الناحية النفسية . و كذلك همته و طموحة بالعيش ما تبقي له من العمر و هو سليم و معافي في بدنه مما يعكس حياة سعيدة له ولأسرته و أهله و جميع من حوله .



مواضع الحجامة تكون في المناطق التالية :


- في الرأس : الاخدعين (بمحاذاة شحمة الاذن للخلف) , منطقة الهامة (فوق موضع السجود ) , فوق الاذن اليسري للذين يكتبون باليد اليمني و فوق الاذن اليمني للذين يكتبون باليد اليسري . وكذلك في منطقة منتصف الرأس (بريمة الشعر) .



- في باقي الجسم : منطقة الكاهل (الفقرة السابعة من الفقرات العنقية) , مناطق تنظيف و تنشيط الرئة و كذلك مناطق تنشيط الدورة الدموية و القلب و هي معروفة عند مختصي و ممارسي الحجامة .



حيث تكرر الحجامة مرة واحدة شهريا لمدة ثلاث أشهر ممتالية مع ممارسة الرياضة بانتظام و سيجد الشخص انه و باذن الله تعالي قد عاد الي حالتة الطبيعية قبل التدخين .



أسأل الله العظيم رب العرش العظيم ان يبعدنا و جميع القارئين و جميع المسلمين عن التدخين وان يعطينا الهمة القوية لتركه لوجه الله تعالي انه القادر علي ذلك هو نعم المولي و نعم الوكيل .



أستودعكم الله الذي لا تضيع و دائعه .