المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : 3 ملامح فنية لزيدان ظهرت في السوبر قبل بداية الموسم الجديد


coobra
08-11-16, 21:42
http://hihi2.com/wp-content/uploads/2016/08/hihi2_2016-08-11_21-21-15-640x361.jpg

هاي كورة _ فاز ريال مدريد بكأس السوبر الأوروبي على حساب إشبيلية في مباراة مثيرة إنتهت بثلاثية مقابل هدفين لريال مدريد بعد الوقت الإضافي.



كانت هذه أول مباراة للفريقين في الموسم وأول مباراة بالنسبة لمدرب إشبيلية الأرجنتيني خورخي سامبولي الذي كان يقود فريق رحل عنه 4 لاعبين أساسيين الموسم الماضي.



لكن على الجانب الأخر كان يلعب زيدان بفريق يغيب عنه 5 لاعبين أساسيين أيضاً مثل كيلور نافاس و بيبي وكروس وبيل ورونالدو، كلاً منهم غيب للإصابة أو الإجهاد وعدم إستكمال شفائه.



وخلال الـ120 دقيقة ظهرت ملامح فنية في تشكيل زيدان وتغييراته طوال المباراة، قادت الفريق للفوز باللقب، نستعرضها لكم فيما يلي ..



اللامركزية الهجومية

خلال الشوط الأول لعب زيدان بثنائي هجومي وهو اسينسو وموراتا، الثنائي كان من المفترض أن يكون اسينسو مهاجم ثاني وموراتا مهاجم صندوق، لكن إمتاز زيدان بإعطاء كلاهما واجبات مختلفة لكن اللامركزية الهجومية تبقى كما هي بينهم، كنا نرى موراتا على الطرف أحياناً واسينسو هو المهاجم.



موراتا الذي كان من المفترض أن يكون هو المحطة في خط الهجوم، كان يلعب متأخر قليلاً لمساندة أسينسو وهو ما ظهر في هدف أسينسو الذي تواجد خلاله موراتا في طرف الملعب وشغل المدافع عن أسينسو الذي إرتدت الكرة له ليسجل هدف التقدم.



تعليمات راموس بالتقدم

يعلم جيداً زيدان بأن راموس من أفضل اللاعبين في العالم في الضربات الرأسية، أهداف راموس الحاسمة في كثير من المباريات جعلت زيدان يطلب من لاعبه التقدم في منطقة جزاء الخصم في هدف التعادل.



الكرة لم تكن ركنية او ضربة ثابتة، كان يتبقى فقط دقيقتين ويعلن إشبيلية نفسه بطلاً للسوبر الأوروبي، لكن زيدان إستغل تراجع دفاع إشبيلية والتركيز مع بنزيما ولوكاس، ليظهر راموس بدون رقيب ويسجل هدف التعادل.



تقدم الأطراف

في المباريات الودية لريال مدريد سجل مارسيلو 3 أهداف وهو ظهير آيسر، وفي مباراة إشبيلية كان صاحب هدف الفوز باللقب في الوقت القاتل الظهير الأيمن داني كارفخال، هذا يدل على أن زيدان يعتمد على توغل الظهيرين والتسديد.



في أكثر من كرة كنا نرى كارفخال في مناطق جزاء الفريق الأندلسي، مارسيلو كان يلتزم بالواجبات الدفاعية في المباراة هذه، لكن كارفخال كان يتحرك بين الخطوط ويقوم كاسميرو بتغطية الأسباني.