المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الفارق بين دورتموند قبل رحيل جوتزة وبين دورتموند بعد عودته


coobra
07-21-16, 15:51
http://hihi2.com/wp-content/uploads/2016/07/hihi2_2016-07-21_15-11-00-640x394.jpg

هاي كورة _ الخائن يعود من جديد، هكذا يمكن للبعض تسمية أو عنونت عودة ماريو جوتزة إلى بوروسيا دورتموند بعدما رحل عن الفريق منذ 3 مواسم، ووصف الجمهور له باللاعب الخائن ومهاجمته دائماً بصافرات الإستهجان كلما واجههم مع بايرن.



حينما رحل ماريو جوتزة عن بوروسيا دورتموند في 2013 كان الفريق يُصنف ضمن كبار أوروبا، رحل إلى بايرن ميونخ وفريقه حينذاك كان وصيف بطل أوروبا وكذلك الدوري والكأس، بوروسيا دورتموند وقتها كان يضم الكثير من النجوم والمدرب يورجن كلوب كان يقود الفريق.



بعد مرور 3 سنوات عانى خلالهم ماريو جوتزة في بايرن ميونخ بعدما لم يستطع أن يشارك أساسياً وعدم إقتناع المدرب بيب جوارديولا بإمكانياته، وتفضيل أكثر من لاعب ليس في مكان جوتزة أن يلعب بدلاً منه في كثير من المواقف.



جوتزة رحل عن بوروسيا دورتموند نجم شاب واعد توقع له الجميع أن ينجح مع بايرن ميونخ لتوفر كل عوامل النجاح له، ولكنه في النهاية تعرض لكثير من الإصابات ولم يستطيع أن يقدم نصف ما كان يقدمه مع بوروسيا، ولكن في الوقت الذي كان جوتزة يمر بأوقات صعبة، سجل أغلى هدف في حياته وهو هدف الفوز بكأس العالم.



لكن أيضاً هذا لم يساعده على أن يعود أساسياً في بايرن ميونخ، تعاقد جوارديولا مع الكثير من النجوم الذين فضلهم على جوتزة، وبعد رحيل جوارديولا إجتمع اللاعب مع كارلو انشيلوتي المدرب الجديد لبايرن ميونخ الذي ربما أخبره بأنه خارج حساباته.



ليعود جوتزة للبيت الذي جعل منه لاعباً كبيراً مثلما جعل من الكثير غيره، العودة لبورسيا من جديد كانت الطريقة الأمثل لإستعادة جوتزة بريقه من جديد، المشاركة مع صديقه ماركو ريوس مره أخرى والهتاف له في الفيستيفاليان من جديد سيشعل الحماس في قلب جوتزة، وإن كان سيعاني في البداية مع الجمهور الذي لم يعد يعتبره اللاعب الوفي كما يعتبرون ريوس.



جوتزة الأن عاد لدورتموند والفريق يتطلع لتقديم موسم خرافي الموسم المقبل، ميركاتو ممتاز بالرغم من رحيل نجوم في الفريق مثل هوميلس وجندوجان، لكن التدعيمات كانت على القدر الكافي على عكس ما كان يفعله دورتموند في سوق الإنتقالات.



جوتزة عاد ولم يجد هوميلس وليفاندوفيسكي، الذان إنتقلا إلى بايرن ميونخ الأول منذ شهرين والثاني منذ موسمين، لكنه سيجد ماركو ريوس ومدرب رائع مثل كلوب إسمه توخيل، سيجد مواهب شابة جديدة تتوهج في سماء أوروبا وتتطلع لكتابة المجد لأسود الفيستيفاليان.