المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بالصور ضرب متمردى الإنقلاب التركى وليلة دامية خاضها المواطنون الأتراك


coobra
07-16-16, 20:44
بالصور ضرب متمردى الإنقلاب التركى وليلة دامية خاضها المواطنون الأتراك












https://cdn.rt.com/media/pics/2016.07/article/5789f24cc46188181c8b4584.jpg

أحد المواطنين الأتراك يضرب متمردي الانقلاب





جنبا إلى جنب مع القوات الحكومية، في التصدي لمحاولة الانقلاب، ظهرت مجموعة من الصور تظهر التحام المواطنين بالأمن التركي لإحباط الانقلاب.
لم يكتف المواطنون الأتراك الذين لبوا نداء الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، ونزلوا إلى الميادين رفضا لمحاولة الانقلاب على شرعية الدستور، بل انضموا أيضا إلى عملية ملاحقة العناصر المتمردة ومساعدة الأمن في اعتقالهم.
https://cdn.rt.com/media/pics/2016.07/original/5789f3bbc461883b1c8b4599.jpg

أحد المواطنين يلكم جنديا متمردا على جسر البوسفور
وكانت مجموعة من الانقلابيين قد أعلنت استسلامها للقوات التركية على أحد جسور البوسفور في اسطنبول، وقد تجمع حشد من المواطنين الغاضبين من محاولة الانقلاب وسددوا لكماتهم إلى الجنود المستسلمين، تعبيرا عن غضبهم مما اقترفوه.
https://cdn.rt.com/media/pics/2016.07/original/5789f506c36188b1478b45df.jpg

أحد الجنود المعتقلين على جسر البوسفور في اسطنبول
وتظهر هذه الصورة أحد الانقلابيين وقد حاصرته مجموعة من المواطنين، وهو يحاول أن يحمي نفسه من ضربات انهالت عليه من كل حدب وصوب.
https://cdn.rt.com/media/pics/2016.07/original/5789f618c461883b1c8b459e.jpg

المواطنون ينهالون ضربا على العسكر المتمرد
https://cdn.rt.com/media/pics/2016.07/original/5789f692c461884f508b4642.jpg

أحد المتمردين ينزف دما بعد ضربه بشدة
وتظهر الصور التي نشرتها بعض المواقع التركية والعالمية خوف الانقلابيين من ردة الفعل الغاضبة للمواطنين الذين أشبعوهم ضربا ولكما.
وفي هذا الصدد، تناقل رواد الشبكات الاجتماعية صورا وثقت لحظات ستبقى في بال الأتراك والعالم أجمع في مواجهة الانقلاب، ناهيك عن تحدي بعض المواطنين لدبابات المتمردين بصدور عارية.


https://cdn.rt.com/media/pics/2016.07/original/5789fa02c461884f508b4645.jpg

أحد الجنود المعتقلين على جسر البوسفور
وشهدت البلاد في ساعات متأخرة من ليل الجمعة 16 يوليو/تموز أحداثا متسارعة بدءا بإعلان انقلاب عسكري في البلاد، واستلام الجيش التركي زمام الأمور، وصولا إلى توافد المئات من المواطنين إلى الشوارع استجابة لنداء أردوغان الذي دعا إليه في خطابه، الأمر الذي أفضى إلى فشل محاولة الانقلاب.


منقول