المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الحكمة في افتتاح المصحف بسورة الفاتحة واختتامه بسورة الكافرون والنصر والمسد والإخلاص والمعوذتين


coobra
07-13-16, 07:29
كلنا نعلم أنه لا يوجد كتاب على وجه الأرض إلا وله مقدمة وخاتمة وتوقيع الكاتب في آخره

فقياسا على ذلك ولله المثل الأعلى

سورة الفاتحة التي هي أم الكتاب هي المقدمة وهي تشمل جميع المواضيع التي تم تفصيلها في السور التي بعدها

ثم الخاتمة تبدأ من سورة الكافرون ثم النصر ثم المسد وهي الخلاصة لأسباب الهداية ونتائجها لأننا ان عبدنا الله وحده وتبرأنا من الكفار ومما يعبدون من دون الله وتمسكنا بما أنزله الله على رسوله حتى الموت إذا لأتى نصر الله والفتح ولرأينا الناس يدخلون في دين الله أفواجا ولتبت أيادي الكفار واعوانهم وكل ذلك إستجابة لدعائنا: "إهدنا الصراط المستقيم"

ثم توقيع كاتب القرآن وهو الله جل جلاله الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد
نعم هو الذي كتبه بيده في اللوح المحفوظ ثم أنزله الى السماء الدنيا جملة واحدة ثم أنزل مفرقا ومنجما

وفي الأخير سورة الموعذتين لمن أراد أن يعيد القرآءة ويبدأ بختمة جديدة قال تعالى : فَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ (98)

يتبع ان شاء الله