المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فوائد العلامة العثيمين من الصافات


coobra
07-10-16, 16:06
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نظرا لشغفى الشديد وحبى الثابت للشيخ ابن عثيمين فهاك بعض الفوائد التى مازالت أسمعها من تفسير سورة الصافات.

فائدة1: البسملة آية مستقلة فى كتاب الله عز وجل وهى تذكر فى أول كل سورة لا على أنها من السورة ولكن تذكر تبركا بها ما عدا سورة (براءة) ؛ فإن الصحابة أشكل عليهم ؛هل سورة (براءة) تتمة لسورة(الأنفال) أم لا ؟ فتركوا البسملة ووضعوا خطا فاصلا بين سورة الأنفال وسورة التوبة وهذا هو القول الراجح ؛ وما ذهب إليه بعض المفسرين من أن البسملة تركت ؛لأن سورة (التوبة) نزلت بالسيف فلا يناسب ذكر البسملة معها فليس صحيحا.

فائدة2: الصافات ، والزاجرات، والتاليات المراد بها الملائكة.

فائدة 3: يسمى القرآن ذكرا ؛ لأنه ذكر لله عز وجل ؛ ولأنه يذكر الإنسان بربه ويذكره بأحكام ربه ونعم ربه وكما أنه ذكر لمن عمل به وذكر وموعظة لمن يقرأه.

فائدة4: الله تعالى واحد فى ألوهية وربوبيته وأسمائه وصفاته.

فائدة5: الرب هو الخالق المالك المدبر

فائدة6: السموات سبع والأرض سبع ، والدليل قول الله تعالى" الله الذى خلق سبع سموات ومن الأرض مثلهن يتنزل الأمر بينهن" وهذا هو الظاهر من الآية فالمثلية هنا فى العدد وليس فى السعة وعظم الخلق ؛لأن السماء أكبر وأعظم.

فائدة 7: كل من السحاب والكواكب والنجوم والشمس والقمر وغير ذلك بين السماء والأرض وليس كما قال بعض الفلكيون القدامى إن الشمس فى السماء الرابعة وإن القمر فى السماء الدنيا ؛ فالكل دون السماء الدنيا.

فائدة8: جمعت كلمة المشارق ؛لأنها تشمل مشرق كل شارق فهو رب مشرق الشمس ومشرق النجوم و مشرق القمر وهكذا وذكر الله تعالى المشارق دون المغارب ليدل على كمال القدرة والنعمة ؛ لأنها المشارق ابتداء

إشكال: جاءت لفظة (المشارق) هنا جمعا ، وفى بعض الآيات الأخرى جاءت مفردة ؛مثل قول الله تعالى" رب المشرق والمغرب" وجاءت كذلك مثناة ؛مثل قول الله تعالى" رب المشرقين ورب المغربين"
فهل هذا تناقض؟

الجواب: القاعدة العامة هى أن القرآن ليس فيه شىء متناقض أو متعارض سواء فى ذات القرآن أو مع غيره من صحيح السنة وليس ضعيف السنة فإن وجد ما ظاهره التعارض أو التناقض فإن حل هذا التناقض يكون بأحدى طرق ثلاثة:
1- الجمع بين النصوص
2- النسخ وذلك عن طريق معرفة التأريخ إن علم
3- الترجيح
فإذا لم يتثنى للناظر شىء من هذه الطرق الثلاثة فعليه التوقف ويقول الله أعلم بالمراد ولكن هذا بعد الاجتهاد فى المسألة بالطرق السابقة.
وعليه ممكن أن ننزل إشكال الآية فالمشرق بالإفراد باعتبار الجهة والمثناة باعتبار مشرق الصيف ومشرق الشتاء فمشرق الشمس فى الصيف غير مشرقها فى الشتاء والجمع باعتبار مشرق كل شارق من الكواكب أو باعتبار مشرق الشمس فى كل يوم ؛ وهذا عن طريق الجمع بين النصوص الوارد وهذا أول مراتب حل التناقض فى القرآن أو السنة.

فائدة9: وصفت السماء الدنيا بهذا الوصف :
1- لأنها أقرب السموات للأرض
2- لأنها أقل السموات السبع من حيث القوة والسعة

فائدة10: كلمة (زينة) فيها قرأتان بالتنوين وبدون تنوين فبالتنوين المراد البيان وبدون النتوين الكواكب هى الزينة.

فائدة11: الشيطان مأخوذ من مادة(شطن) وعلى هذا فالنون أصلية و(شطن) بمعنى( بَعًدَ) وهو كذلك ؛ لأن الشيطان بعد من رحمة الله و( المارد) العاتى شديد العتو.

فائدة12: الملأ الأعلى هم الملائكة ويطلق فى الأصل على أشراف القوم.فالملائكة عالون فى المكان وعالون فى الأوصاف.

فائدة13: مسألة نحوية: كلمة( يسمعون) تعدت بحرف الجر (إلى) مع أنها تتعدى بنفسها فالجواب على هذا إن الفعل هنا ضمن معنى فعل آخر وهو (يصغون) مثل قول الله تعالى" عينا يشرب بها عباد الله" أى عينا يروى بها عباد الله ؛ وتضمين الفعل معنى فعل آخر أولى من تضمين الحرف معنى حرف آخر .

فائدة14: دحورا ؛ أى مطرودين وهو مفعول لأجله. واصب: دائم

فائدة15: الشيطان المارد ربما يسمع شيئا يسيرا من كلام الملأ الأعلى بقدر الله وفى هذه الحال يتبعه شهاب نافذ إما هذا الشهاب يلحقه فيحرقه أو يخبله أو ربما ينحو منه بقدر الله تعالى فيلقى بهذه الخطفة إلى الكهان فيكذبون عليها مائة كذبة.
فالشياطين ثلاثة:
1- شيطان لا يستطيع السمع
2- شيطان يخطف الخطفة ولا ينجو من الشهاب بإذن الله تعالى
3- شيطان يخطف وينجو بإذن الله تعالى حسب الحكمة.

فائدة 16: الفتوى هى الاستخبار وهذا المعنى اللغوى.